شريط الأخبار

يستهدف المتظاهرين بالقدس

مشروع قانون للاحتلال:السجن 20 عاما لمن يلقي حجرا على سيارة

10:15 - 27 تشرين أول / أكتوبر 2014

رام الله - فلسطين اليوم

قرر ما يسمى بالمستشار القضائي للحكومة "الإسرائيلية"، يهودا فاينشطاين، ونائبه راز نيزري، السماح بفرض غرامات بمبالغ كبيرة وعقوبات جائرة بالسجن ضد من يلقي حجارة على سيارات مارة أو قوات شرطة الاحتلال، وذلك على خلفية الهبة الحاصلة في القدس الشرقية المحتلة.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، اليوم الاثنين، إن فاينشطاين ونيزري سمحا بفرض غرامات مالية على ذوي القاصرين الذين يشاركون في المواجهات ويلقون الحجارة باتجاه أفراد أو سيارات وتعويض المتضررين.

وفي موازاة ذلك تقرر تقديم مشروع قانون تمت صياغته في وزارة القضاء الإسرائيلية إلى اللجنة الوزارية لشؤون سن القوانين في اجتماعها المقبل وينص على فرض عقوبة السجن لمدة تصل إلى 20 عاما على من يلقي حجرا أو أي جسم آخر باتجاه سيارة مارة "بقصد التسبب بضرر خطير للمسافر فيها.

وينص مشروع القانون أيضا على تعريف مخالفة جديدة وبموجبها سيكون بالإمكان فرض عقوبة السجن لمدة تصل إلى خمسة أعوام على من يلقي حجرا باتجاه شرطي أو سيارة شرطة "بهدف عرقلة عمله".

وأشارت الصحيفة إلى أن القرار بفرض غرامات مالية على الأهالي يأتي على ضوء أن العديد من المشاركين في المواجهات الحالية في القدس المحتلة هم من القاصرين الذين لا يسمح القانون بفرض عقوبات شديدة ضدهم، مثل غرامات عالية وأحكام بالسجن لسنوات طويلة.

انشر عبر