شريط الأخبار

مفتي القدس: سحب "إسرائيل" السيادة عن الأقصى أمر خطير ولعب بالنار

09:11 - 27 تشرين أول / أكتوبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

قال محمد حسين المفتي العام للقدس و الديار الفلسطينية, ان طرح الكنيست "الإسرائيلي" مقترح سحب السيادة الأردنية كاملة عن المسجد الأقصى , هو لعب بالنار والأمر خطير وبحاجة الي وقفه من الجميع  .

وقال حسين في تصريحات خاصة ان ما يحدث في المسجد الأقصى بحاجة الى تحرك سريع من كافة الأطراف , مشيراً الى ان ما يحدث لا يعفي الأمة العربية والإسلامية من مسؤولياتها, كون ان الأقصى لكل المسلمين , وعلى المجتمع الدولي والمسلمين التحرك فوراً.

واعتبر ان طرح مثل هذه القضية أمر خطير ولا يمكن السكوت عليه كون ان الوصاية إسلامية أردنية , مشيراً الى ان الأردن كان موقفها واضح منذ طرح القضية وحذرت من الإقدام على أي خطوة .

ويشار الى الكنيست "الإسرائيلي" يعقد اليوم الاثنين جلسة خاصة لمناقشة مقترح سحب السيادة الأردنية كاملة عن المسجد الأقصى، والذي قدّمه نائب رئيس الكنيست "فيجلين" مطلع العام الجاري.

ووفقا لمصادر صهيونية فإن الجلسة ستكون بحضور ما يسمى وزير الأمن الداخلي، ومندوب عن وزارة العدل، النائب العام، بلدية القدس، وزارة المالية، وزارة الإسكان، وزارة الخارجية، وزارة الخدمات الدينية، مكتب رئيس الوزراء، منظمة عطيرت كوهانيم، مؤسسة تراث جبل الهيكل، ومنظمة عير عميم، وسلطة الآثار، ومندوبين عن أعضاء منظمات الهيكل المزعوم.

وكانت مصادر فلسطينية حذرت في وقت سابق , من فرض سيادة "إسرائيلية" , على المسجد الأقصى  وذلك للمرة الأولى منذ الاحتلال الإسرائيلي لمدينة القدس المحتلة عام 1967.

انشر عبر