شريط الأخبار

الحمد الله : دمج المؤسسات المدنية والأمنية في الضفة وغزة من أبرز مهام الحكومة

04:37 - 25 تموز / أكتوبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

قال رئيس الوزراء رامي الحمد الله إن من أبرز مهام حكومة الوفاق الوطني توحيد كافة مؤسسات الوطن سواء المدنية أو الأمنية، مشددًا على أنه لا حياد عن المصالحة الداخلية.
وأضاف خلال مؤتمر صحفي عقده في محافظة الخليل شمال الضفة الغربية المحتلة أمس الجمعة "لن يكون هناك توحيد للمؤسسات المدنية بدون توحيد المؤسسة الأمنية". 
جاء ذلك عقب ترأسه اجتماعًا لقادة المؤسسة الأمنية، وبحضور محافظ محافظة الخليل كامل حميد، حيث اطّلع على تفاصيل عمل المؤسسة الأمنية في المحافظة.
وشجب الحمد الله تصاعد الانتهاكات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين وممتلكاتهم والتي كان أخرها إطلاق قوات الاحتلال النار على الطفل عروة حماد (14 عاما) في قرية سلواد برام الله، الأمر الذي أدى إلي استشهاده على الفور.
ودان استهداف "إسرائيل" والمستوطنين لمدينة القدس والمقدسات، لا سيما المخططات الإسرائيلية لتقسيم المسجد الأقصى من الناحية المكانية والزمانية، داعيا الدول العربية والمجتمع الدولي إلى التدخل الفاعل لتوفير الحماية لابناء شعبنا وإحباط المساعي الإسرائيلية لتهويد الاقصى وزعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة بأكملها.
وأشار الحمد الله إلى أن الحفاظ على الدور المحوري الذي تلعبه المؤسسة الأمنية في فرض القانون، وحماية المشروع الوطني يتطلب المزيد من تفعيل دور كافة مكونات المؤسسة الأمنية، بقياداتها ومنتسبيها، ووضعها في خدمة الوطن والمواطن.
وأكد أنه سيتم ملاحقة أي جهة تتسبب في خرق القانون، إضافة إلى الفارين من العدالة وتقديمهم للمحاكمة، مشددا على ضرورة فرض النظام العام وسيادة الأمن والقانون بكافة المحافظات، كون ذلك واجب وأساس وجود عمل مؤسسات الدولة.
وشدد رئيس الوزراء على أن عمل المؤسسة الأمنية هو عمل وطني مشرف، مضيفًا انه "لن يكون هناك تهاون مع محاولات المس باستقرار البلاد، وسيبقى امن الوطن وسلامة المواطن وحماية حقوقه وحرياته وممتلكاته أولوية وطنية لا حياد عنها".

انشر عبر