شريط الأخبار

بعد مذبحة سيناء ......تفاصيل ما يجري داخل اجتماع مجلس الدفاع الوطني

10:49 - 25 حزيران / أكتوبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

ذكرت مصادر عليمه لموقع "بوابة الاسبوع" المصرية ان قرار اعلان حالة الطوارئ في سيناء قد جاء بعد قيام وزير الدفاع  ومدير المخابرات الحربيه باطلاع المجلس علي تطورات الأحداث في منطقة سيناء وتناول الشرح تفاصيل الخطة الإجرامية التي أسفرت عن استشهاد وإصابة ستين ضابطا وجنديا.

 أكد الفريق اول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحه ان لدي الأجهزة المعنيه ما يفيد عن تلقي العناصر الارهابيه إمدادات من خارج البلاد خاصة وان نوعية المسلحه والمتفجرات التي تمتلكها هذه الجماعات شديدة الخطورة.

 وتناول وزير الداخليه اللواء محمد ابراهيم تقديم عرض يتضمن معلومات الجهات الآمنيه عن الحادث الأخير والتنظيمات الارهابيه داخل سيناء.

 وأشار الوزير الي وجود ترابط بين هذه التنظيمات وبين الجماعة الارهابيه وقال ان التزامن في العمليات الإرهابية ليس صدفه وان ازدياد وتيرة العنف هدفه التأثير علي الانتخابات البرلمانية القادمة وإضعاف معنويات الجيش المصري.

 ومن جانبه أكد الرئيس السيسي ان صبر الدولة قد نفد وان مصر ليست ضعيفه وان مؤسسات الدولة اقدره على ردع الإرهاب ودحره.

 وقال السيسي انه يطرح على المجلس فرض حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر قابلة للامتداد.

 وأشار السيسي الي ان قوات الجيش عليها مسؤولية كبيره في تنفيذ حالة الطوارئ ابتداء من غد.

 واضاف السيسي ان الحكومة مسؤوله عن توفير أماكن الإيواء للمواطنين الذين يمكن تهجيرهم من المناطق المستهدفة بشكل موقت اذا ماجري الاتفاق علي ذلك.

وحدد السيسي الموقف علي الوجه التالي ١- تعقد الحكومه لقاء صباح غد لاتخاذ الإجراءات العمليه لحماية السكان وبحث احتياجاتهم الاساسية وإمداده بتقارير يوميه عن أوضاع ومشاكل المواطنين في هذه المناطق ٢- ان يعقد غداً اجتماع للمجلس الاعلي للقوات المسلحه بحضوره وذلك لبحث الإجراءات العملية والميدانية لتنفيذ وتفعيل حالة الطوارئ وبحث إخلاء المناطق التي يتواجد فيها الإرهابيين حتى تستطيع القوات المسلحة القيام بالمهام المنوطة بها.

 وفي ضوء ذلك تتوقع المصادر إحالة العديد من القضايا الارهابية التي طالت عناصر من القوات المسلحة والمنشآت العسكرية إلي المحاكم العسكرية استنادا إلي الدستور.

انشر عبر