شريط الأخبار

مصلحة السجون تقرر استخدام السلاح خلال عمليات اقتحام غرف الأسرى

11:03 - 24 كانون أول / أكتوبر 2014

رام الله - فلسطين اليوم


 

أفاد نادي الأسير أن مصلحة سجون الاحتلال سلمت الأسرى في سجن "نفحة" قرارا مكتوبا، جاء فيه أنها توعز لوحدات القمع باستخدام السلاح عند اقتحام الغرف أو التفتيش لأقسام السجن.

واعتبر رئيس نادي الأسير قدورة فارس أن هذا القرار هو "لعب بالنار"، وأن إعلان هذا "القرار المريب" هو تمهيد لتنفيذ نوايا خفية لدى إدارة سجون الاحتلال لقتل الأسرى بقرار سياسي.

وسلمت إدارة السجون أسرى "نفحه" القرار عقب اعتراضهم على دخول قوة "متسادا" للسجن مدججة بالسلاح الناري.

وأوضح فارس بأن هذه الحادثة ليست الأولى؛ بل سُجلت في الأعوام الأخيرة عدة حالات لاقتحام وحدات القمع السجون مدجّجة بالسلاح.

ودعا فارس الجهات الأمنية الفلسطينية إلى التدخل وبذل جهد حقيقي لوقف تلك السياسة التي تلجأ إليها سلطات الاحتلال لخدمة برنامج ما لقتل الأسرى.

وأشار فارس إلى أنه وإن حصلت أية إشكالات بين القوات المسلحة التي تقوم باقتحام أقسام الأسرى، وحاول أحد الأسرى السيطرة على سلاح أحد الجنود فإن ذلك سيتسبب بكارثة، وستبرر حينها اسرائيل قتل الأسرى، كما حدث مع الشهيد الأسير محمد الأشقر، والذي قتلته قوة قمع خلال اقتحامها لسجن النقب عام 2007.

انشر عبر