شريط الأخبار

نادي الأسير يحمل حكومة الاحتلال المسؤولية عن حياة الفتى أمير عوض

08:17 - 23 تموز / أكتوبر 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

حمل مدير نادي الأسير في الخليل أمجد النجار حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير الفتى أمير محمد يوسف عبد الفتاح عوض البالغ من العمر (16) عاماً، والذي اعتقله الاحتلال اثناء تواجده مع عائلته في ارضهم المحاذية لمستوطنة "كرمي تسور" المقامة على أراضي بلدة بيت امر.  بعد أن أطلق جنود الاحتلال الكلاب باتجاه الفتى عوض والتي هاجمته بطريقة وحشية وتعرض جسده للنهش مما تسببت بإصابته بنزيف على إثرها نقل إلى مستشفى "هداسا" بعد احتجازه لساعات في معتقل "عتصيون".

وفي شهادة ادلى بها والد الأسير قال "أن أكثر ما يؤلم أن ترى ابنك يهاجم من الكلاب ولا تستطيع ان تدافع عنه وأن تحضر سيارة الاسعاف الاسرائيلية لا لتقدم العلاج لابنه الجريح بل لأن أحد الكلاب قد نهش كلبا آخر أثناء هجومهم على ابنه، وتابع " بقي ابني ينزف دماء لفترة طويلة لينقل بعد ذلك الى معتقل "عتصيون" لعدة ساعات قبل ان يتم اخذ القرار لنقله الى مستشفى هداسا.

وبهذا وجه النجار نداء الى كافة منظمات حقوق الانسان والمنظمات الحقوقية التي تدافع عن حقوق الاطفال أن تأتي لتسجل المشاهد الحقيقية والجرائم التي تنفذ بحق الأطفال. يذكر أن اليوم سيتم عرض الطفل امير عوض على محكمة  الاحتلال عوفر.

انشر عبر