شريط الأخبار

أبو عيشة: الدولار الامريكي في أعلي مستوياته مقابل الشيكل وقريباً نحو حاجز الـ3.80

04:02 - 23 تموز / أكتوبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

 واصل الدولار الأمريكي اليوم ارتفاعه مقابل الشيكل الإسرائيلي للأسبوع الرابع عشر على التوالي ليصل سعر الصرف على عتبات 3.76 شيكل لكل دولار ، ومن نفس الجهة قال الخبير المالي والمختص بالشأن الاقتصادي إن ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الشيكل هو ناجم عن  أسبابٍ تتعلق بالدولار وبالشيكل معاً وبذلك يسجل الدولار الامريكي  مقابل الشيكل أعلى مستوياته منذ أكثر من عاميين .

المحلل الاقتصادي والخبير المالي امين ابو عيشة يقول  لـ"فلسطين اليوم" :  الأمر الاول في ارتفاع سعر صرف الدولار الامريكي بالنسبة للشيكل  ناجم عن تحسن اداء الكثير من المؤشرات المالية والاقتصادية وبشكل ايجابي كان اخرها تحسن مؤشر اسعار المستهلك الامريكي ليصل في الاسبوع الثالث من اكتوبر / تشرين أول لحاجز 1.7% بعد أن كانت التوقعات هي 1.6% ( وهو ما يحفز الاستهلاك ويؤلفه )  وكذلك  تحسن مؤشر التصنيع ومبيعات التجزئة ، وهذا أعطى إشارات إيجابية نحو قوة الاقتصاد الأمريكي وبالتالي منح قوة للدولار ما أدى أيضاَ إلى ارتفاع سعر صرفه أمام العملات الأخرى وعلى راسها الشيكل ( ارتفع الدولار منذ شهر رمضان وحتى الان بنسبة 8.7% أمام الشيكل ) .

 أما الأمر الثاني المتعلق بالدولار فهو" أنه من المقرر مع بداية العام 2015 أن يقوم البنك المركزي الامريكي بالبدء برفع سعر الفائدة على الايداع  وبالتالي رفع كلفة عمليات الاقراض من 0.25% الى 0.75%  ( وهو القرار الذي اجلته جانيت لين محافظة البنك المركزي الامريكي الاسبوع الماضي بناءا  على تحذيرات صندوق النقد الدولي الجازمة بتباطؤ الاقتصاد العالمي والذي يعتبر الاقتصاد الامريكي جزء اساسيا من مكوناته )  يتم حالياً بحث مسألة رفع نسب الفائدة في عام 2015، حيث أن أسعار الفائدة متدنية الآن في الولايات المتحدة ، وبالتالي مجرد التفكير في رفع سعر الفائدة في البنوك الأمريكية  سيعزز من الثقة بالاقتصاد الأمريكي وبالتالي تعزيز قوة الدولار" كما أوضح أبو عيشة.

 و السبب الثالث المتعلق بالدولار كما أفاد أبو عيشة فهو" قرار "الفدرالي الأمريكي" وتحديداً لجنة السياسات النقدية من امكانية انهاء برامج شراء السندات وأذونات الخزينة  ( التيسير الكمي ) نهائياً خلال نهاية اكتوبر / تشرين الاول الجاري او على ابعد تقدير مع نهاية نوفمبر / تشرين الثاني القادم  ( الجدير ذكرة أن الفدرالي الامريكي التزم خلال الاعوام الماضية من عمر الازمة المالية 2008 بشراء ما قيمته 85 مليار دولار شهرياً من ديون الشركات المتعثرة وضخ جزء من هذه الاموال لخفض معدلات البطالة سابقاً ولم يتبقى الا 15 مليار دولار تنتظر السحب الكامل وبالتالي انهاء برنامج الشراء نهائيا ، كان الهدف هو تخفيض معدلات البطالة وتحفيز النشاط الاستهلاكي للمستهلك الامريكي وهو ما تم فعليا الان بنسبة 90% ) .

 

وفيما يتعلق بالشيكل وأسباب ضعفه وانخفاض قيمته أمام الدولار قال أبو عيشة إن هناك 3 أسباب رئيسية تؤدي لهذا الأمر وهي كالتالي :

 1-آثار اقتصادية نتيجة تأثر الاقتصاد الإسرائيلي بالحرب على قطاع غزة ، حيث تباطؤ معدل النمو من توقعات 3.2% في العام 2014 إلى توقعات 2.3% نهاية 2014 .

 2-قيام بنك إسرائيل بالعمل على تخفيض سعر الفائدة في الكيان الصهيوني لمرتين اثناء الحرب من معدل .0.75% الى 0.25% وهذا عمل على إضعاف الشيكل وذلك لتحفيز النمو وعلاج التباطؤ في النشاط الاقتصادي

 هذا الامر ووجود عجز شديد في الموازنة وصل لمستوي 3.4- 3.5% من اجمالي الناتج المحلي اعاق نمو الاقتصاد وابقي الشيكل في قنوات هبوطيه شديدة ستستمر حتي نهاية العام 2014 وبداية العام 2015 ودفع الكيان الصهيوني لإقرار أعلى موازنة له منذ تأسيسه بلغت حوالي 328 مليار دولار شيكل و هو ما يعرف بالتمويل بالعجز وهو ما اوجد تضخماً بمعدل 2.8% ونمواً حقيقياً سالباً .

 ونصح أبو عيشة المواطنون والتجار والموظفون بإبقاء مراكزهم دائماً بعملة الدولار الامريكي لان عدم العمل بذلك الامر سيؤدي لتأكل قيمة مدخراتهم وتعاملاتهم وسيوقعهم في شرك كفة الخسارة واغلاقها بالشيكل لان الايام القادمة ستتحدث عن تجاوز الدولار لحاجز المقاومة 3.80 مقابل الشيكل وأي انخفاض عن مستوي 3.75 هو انخفاض فني ( الغرض منه هو جني وحصد  ارباح من قبل المتعاملون بأسواق النقد والصرف ) . 

 وختاماً أكد الخبير أبو عيشة أنه إذا استمرت المؤشرات الاقتصادية إيجابية فإن الدولار بصدد مواصلة ارتفاعه مقابل الشيكل وان احتمالية طوال المسيرة ما زالت قائمة وهذا ما يقيده ويفيده التحليل المالي على الشارت

 ( الرسم البياني ) ى سواء الخطي او الشمعي  وحتي الترند ( اتجاه تحرك سعر العملة ) ، والتوقعات تشير بهذا الاتجاه.

 

 

* المحلل الاقتصادي والخبير المالي امين ابو عيشة

انشر عبر