شريط الأخبار

الصحة: أزمات متتالية تخنق منظومة العمل الصحي بغزة

02:23 - 23 تشرين أول / أكتوبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

أوضحت وزارة الصحة الفلسطينية أن أزمات متتالية باتت تعصف بالقطاع الصحي من كل جانب و تزيد من معاناة مرضى قطاع غزة جراء استمرار الحصار "الصهيوني" غير القانوني للعام الثامن على التوالي, و كذلك تباطؤ الحكومة الفلسطينية في تلبية احتياجات قطاع غزة اليومية بما فيها خدماته الصحية, إضافة الى تجاهل متطلبات الموظفين المعيشية التي تؤمن وصولهم لاماكن عملهم في المستشفيات والمرافق الصحية الأخرى, مما يضعهم أمام أزمات نفسية ووظيفية كبيرة تضاف إلى الأزمات المتتالية التي تخنق منظومة العمل الصحي و تدخلها في حالة تدهور مستمر جراء ما يلي :

 1)    النقص الحاد في كميات الوقود اللازمة لتشغيل المولدات الكهربائية في المستشفيات و المرافق الصحية  التي تحتاج إلى نحو 700 ألف لتر من السولار شهريا .

 2)    تقليص 50 % من خدمات الاسعاف و النقل الصحي و ذلك لاحتواء النقص الحاد في كميات الوقود ما يشكل أزمة حقيقية في نقل الحالات المرضية المختلفة بما فيها حالات غسيل الكلي و إستدعاء الأطباء و الممرضين و تنقلات الفرق الفنية و طواقم الطب الوقائي و الصحة العامة التي تعمل على صحة المجتمع الفلسطيني , علماً بأن سيارات الإسعاف و النقل الصحي تحتاج إلى نحو 22 ألف لتراً من السولار و 12 ألف لتراً من البنزين شهرياً في الوضع الطبيعي .

 3)    استمرار تعطيل شركات النظافة لعملها في المرافق الصحية, الأمر الذي يترك آثاراً كبيرة على صحة المرضى لعدم توفر البيئة الصحية المناسبة و انتشار الإمراض بين نزلاء المستشفيات.

 4)     نفاذ 28 % من قائمة الأدوية الأساسية , إضافة إلى نفاذ 55 % من المستهلكات الطبية و أن ما يزيد عن 10% منها مهددة بالنفاد خلال الفترة المتبقية من العام الجاري , مما يؤدي الى حرمان نحو ثلث مرضى قطاع غزة من جرعاتهم العلاجية المختلفة .

 5)    تحذير شركة التغذية بتوقف تقديم وجبات الطعام للمرضى في مجمع الشفاء الطبي بدءاً من الاول من نوفمبر المقبل جراء عدم تلقيها لمستحقاتها المالية من الحكومة الفلسطينية للشهر الخامس على التوالي .

 6)    عدم توفر المصاريف الجارية التي تمكن الوزارة من تسيير شئونها الداخلية بما فيها اجراء الصيانة اليومية و توفير الزيوت و قطع الغيار للمولدات و الاجهزة الطبية المعطلة .

 
و إننا إذ نبذل الجهد المضاعف لاحتواء هذه الأزمات المتتالية لنتمكن من تأمين الخدمات الصحية الأساسية بحدها الادني , فإن وزارة الصحة /

           أ‌-          تحمل الاحتلال "الصهيوني" مسئولية تردي الأوضاع الإنسانية و الصحية في قطاع غزة .

        ب‌-       تدعو الحكومة الفلسطينية بالوقوف عند مسئولياتها الوطنية و الأخلاقية لرفع المعاناة عن شعبها باتخاذ خطوات ايجابية عاجلة تنهي أزماته اليومية .

        ت‌-       تطالب كافة المؤسسات المحلية و الإقليمية و الدولية للتدخل الفوري لإنقاذ منظومة العمل الصحي و حماية حقوق المرضى العلاجية

 

 

انشر عبر