شريط الأخبار

الجهاد: من حق شعبنا أن يدافع عن نفسه ومقدساته

09:30 - 23 حزيران / أكتوبر 2014

غزة (متابعة) - فلسطين اليوم

أكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم الخميس، أن من حق أبناء الشعب الفلسطيني الدفاع عن نفسه ومقدساته في ظل الانتهاكات الصهيونية المستمرة بحقه، مطالبةً بإطلاق يد المقاومة الفلسطينية بالضفة المحتلة ووقف التنسيق الأمني مع "إسرائيل".

وحيا المستشار يوسف الحساينة القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، في رده على عملية الدهس بالقدس المحتلة، أهلنا الصامدين في القدس المحتلة وضواحيها الذين يتصدون بكل بسالة وعزم وإرادة لجرائم العدو.

وكان شاب فلسطيني قد استشهد بعد أن أطلق مستوطنون النار عليه، بعد قيامه بعملية دهس أدت لمقتل مستوطنة وإصابة 9 صهاينة آخرون مساء الأربعاء، بينهم 3 إصابات بالغة وذلك قرب محطة القطارات بالقدس المحتلة.

وأضاف الحساينة، في تصريحات لإذاعة القدس، أن العدو الصهيوني يشدد من انتهاكاته على المسجد الأقصى، في ظل انشغال الأمة العربية والإسلامية بخلافات وصراعات، فيما أن الحال الفلسطيني  ليس جيداً، على الرغم من كونه الأفضل من الدول الأخرى.

واعتبر الحساينة، أن استمرار الانتهاكات في المسجد الأقصى تأتي كمحاولة لفرض وقائع على الأرض وصولاً للتقسيم الزماني والمكاني، حيث يحاول العدو الصهيوني استغلال الظروف التي تمر بها المنطقة العربية والشعب الفلسطيني.

ونوه، إلى سابقة تاريخية من خلال ما جرى في المسجد الابراهيمي، حيث أن العدو يحاول فرض وقائع جديدة في القدس، وتقسيم المسجد.

 

انشر عبر