شريط الأخبار

تحذير من إعادة الأحكام السابقة لمحرري "صفقة شاليط"

10:19 - 22 حزيران / أكتوبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

حذر مدير مركز "أحرار" لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان فؤاد الخفش من خطورة إعادة الاحتلال للأحكام السابقة لمحرري صفقة وفاء الأحرار، والذين أعاد اعتقالهم عقب عملية الخليل التي وقعت في منتصف شهر حزيران الماضي.

وقال الخفش: "إن لم تتدخل الفصائل الفلسطينية، والحكومة المصرية التي لعبت دور الوسيط والراعي للصفقة، عندها سنكون أمام خطر حقيقي يتمثل بإعادة الأحكام السابقة، والذي سيكون في الأغلب حكم المؤبد للعديد من أولئك الأسرى".

وأشار الخفش إلى حجم المأساة التي يتعرض لها أولئك الأسرى وعائلاتهم الذين يعانون الأمرّين جرّاء ما حدث لأبنائهم.

وطالب  الحكومة المصرية بضرورة متابعة ملف الأسرى المعاد اعتقالهم، وبممارسة دورها الحقيقي باعتبارها الطرف الراعي للصفقة والضامن لها ولبنودها، وعدّ أن الاحتلال وبإقدامه على إعادة اعتقال أولئك الأسرى فإنه يوجه بذلك صفعة قوية في وجه الحكومة المصرية، وفق تعبيره.

وأوضح الخفش أن 63 أسيراً من الذين أعاد الاحتلال اعتقالهم لا يزالون يقبعون خلف القضبان، وقد أعاد الأحكام السابقة بحق سبعة أسرى من القدس، وأسيرين من الضفة الغربية، كما أصدر حكماً بالسجن لمدة ستة شهور على الأسير المريض المعاد اعتقاله جهاد بني جامع من عقربا قضاء نابلس.

وبين أن ثلاث أسيرات من محررات الصفقة تم إعادة اعتقالهن ويقبعن الآن في السجون، وهن: الأسيرة منى قعدان من جنين، والأسيرة المحامية شيرين العيساوي من القدس، والأسيرة بشرى الطويل من رام الله.

انشر عبر