شريط الأخبار

6 لاعبين أطاح بهم ميسي في رحلة النجومية مع برشلونة

08:46 - 22 حزيران / أكتوبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

يبدو أن حضور لاعب واحد قد يعني بالضرورة رحيل وغياب آخرين، وهذا ما يدور في برشلونة، كون ميسي يعدّ من أفضل لاعبي العالم على مر التاريخ، لكن وجوده دمّر العديد من النجوم.

وفي محاولات هؤلاء اللاعبين اليائسة للظهور وإيجاد بعض المساحة والحرية، وجدوا أن الأفضلية لميسي فقط، ما جعلهم يغوصون لأعماق الظلام، فلا يمكن أن يأخذوا فرصتهم لكي يلمعوا أو حتى خرجوا في سن صغيرة لنادي آخر لكي ينطلقوا منه.

وهناك 3 لاعبين بالتحديد دخلوا في سجن ميسي وحينما حاولوا الخروج فشلوا وهم:

1- أليكسيس سانشيز:

النجم الدولي التشيلي، لا شك في جودته، منذ أن كان في أودينيزي والجميع تنبأ له أن يكون كريستيانو رونالدو المقبل.

وفجأة ظهر برشلونة وبيب غوارديولا لخطف النجم، وقتها حاول يوفينتوس ومانشستر يونايتد لإنقاذه, لكن أضواء الفريق الكتالوني أصابته بالعمى, واللاعب رضي بدور الكومبارس، في حين أنه كان يستطيع أن يكون النجم الأوحد، وعاش في ظل ميسي إلى أن خرج إلى أرسنال أخيرا، وربما أنقذ ما تبقى من مسيرته.

2- بيدرو رودريغيز:

ربما يعدّ البعض بيدرو مجرد لاعب بديل, ووجود ميسي قد ساعده, لكن هذا بعيد تماما عن الحقيقة، فالنجم الإسباني قضى معظم مسيرته حبيسا لدكة بدلاء برشلونة محاولا التطور، ومن يذكر بداياته يعلم أنه كان موهبة فذة.

ورغم أنه لم يعانِ من إصابات طويلة الأمد طوال مسيرته, إلا أن بيدرو لم يبدأ أكثر من 30 مباراة أو أكثر منذ عام 2008، ربما لو انصت للنصائح وخرج لأرسنال أو يوفنتوس أو حتى ليفربول لساعده هذا كثيرا، لكنه لا يساعد نفسه بالبقاء هناك!.

3- كريستان تيلو:

موهبة فذة أخرى تدمرت تماما بفعل ميسي، اللاعب يملك السرعة والمهارة هو رائع بكل تأكيد، منذ بداياته وقد أثبت أنه صاحب جودة تشير لإمكانية أن يكون أحد أفضل لاعبي العالم، وبدلا من الانتقال لأرسنال أو مانشستر يونايتد أو توتنهام فضّل البقاء في برشلونة، ليخرج حاليا في إعارة لبورتو.

وربما لو ظل بإسبانيول لكانت الأمور أفضل, كونه وافق عام 2010 على الانتقال لـ"البلوغرانا"، فهل يعود مجددا أم يهرب بعيدا ويتعلم ممن سبقوه؟.

وهناك 3 لاعبين شباب يسيرون على خطى من سبقوهم، ربما سيعيشون في فترة سيئة للغاية في ظل ميسي فلا يخرجون ولا يستطيعون إنقاذ ميسرتهم:

1- منير الحدادي:

هناك ضجة كبيرة حول اللاعب الإسباني بعد تسجيله، هو لا يزال أمامه الكثير بكل تأكيد، وقد يتطور كثيرا، لكن عليه بالخروج من برشلونة فورا إن أراد هذا, فبعد عودة سواريز لن يعيش في ظل ميسي فقط بل سواريز ونيمار أيضا.

2- ساندرو راميريز:

نفس ما قيل حول منير سيقال عن النجم البرازيلي الشاب، عليه بالخروج فورا إلى أتلتيكو مدريد فقد فتح له دييغو سيميوني الباب، وكذلك ميلان فيليبو إنزاغي الذي رغب في ضمه, لكن فكرة البقاء برفقة برشلونة مجنونة للغاية يا ساندرو!.

3- جيرارد دولوفيو:

هو موهبة فذة بكل تأكيد، عليه أن يخرج لا يزال في الـ"20" من عمره، وفكرة البقاء في برشلونة قد تكون جحيما بالنسبة إليه وسيعيش في ظل ميسي، الخروج حاليا للاعب يعني نجاته,  ويمكنه أن يطلب النصيحة من تيري هنري, وزلاتان إبراهيموفيتش, وصامويل إيتو, وإبراهيم أفيلاي وغيرهم من الضحايا.

في النهاية، يبدو أن حضور ميسي سيطول بعض الشئ، وعلى هذه المواهب الشابة أن تدرك أن عليها الهرب من ظله للعيش في سماء النجومية.

انشر عبر