شريط الأخبار

حددت اسعار الاسمنت.. سند: تحديد أسعار الإسمنت في غزة سيحارب السوق السوداء

04:55 - 22 حزيران / أكتوبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

   قال الرئيس التنفيذي للشركة الفلسطينية للخدمات التجارية 'سند'، لؤي قواس، إن الشركة عملت مع وزارة الاقتصاد الوطني ودعمت توجهاتها في تحديد أسعار الإسمنت في قطاع غزة في سبيل محاربة ومواجهة السوق السوداء لبيع الإسمنت في القطاع.

 وأضاف قواس في بيان صحفي، مساء اليوم الأربعاء، إن سعر طن الإسمنت للمستهلك هو 520 شيقلاً، فيما أن سعر كيس الإسمنت 26 شيقلاً، وهذه الأسعار تمت بالتنسيق مع وزارة الاقتصاد الوطني، وما يعلن من أسعار في السوق السوداء لا علاقة لنا به، وإنما هو استغلال من قبل بعض التجار في قطاع غزة لحاجة المواطنين من الأسمنت.

 وتابع: 'إنه بمجرد الإعلان عن آليات صرف مواد البناء للمستهلكين، فإننا سنحرص في 'سند' على إدخال كميات ضخمة من الإسمنت بحيث تهوي أسعار السوق السوداء، فبذلك سيصل الإسمنت لكل مستهلك بسعره الطبيعي والمعلن عنه من قبل الشركة.'

 وأوضح قواس إن كميات الإسمنت المدخلة إلى القطاع حتى الآن هي كميات قليلة، وهناك جزء كبير منها ما زال في المخازن بالقرب من معبر كرم أبو سالم.

 وأشار إلى أن الشركة تقوم بإدخال الإسمنت لقطاع غزة في الأوقات التي توافق فيها إسرائيل على إدخاله، ليتم توزيعها لاحقاً من خلال شبكة الموزعين المعتمدين الذين تم تأهيلهم أولياً من قبل الشركة.

 وطالب قواس المستهلكين في غزة بتوخي الحذر عند شراء الإسمنت، آملا أن تقوم جمعية حماية المستهلك بالتعاون مع وزارة الاقتصاد، بضبط السوق في غزة بشكل أفضل، لمنع أصحاب القلوب الضعيفة من بعض التجار من استغلال أهالي شعبنا في قطاع غزة برفع الأسعار بشكل كبير.

انشر عبر