شريط الأخبار

تفاصيل جديدة حول استهداف الدورية على الحدود المصرية

04:16 - 22 تموز / أكتوبر 2014

ترجمة خاصة - متابعة - فلسطين اليوم

ذكر موقع يديعوت أحرونوت العبري ان من بين المصابين في العملية على الحدود مع مصر هما ضابط وضابطة، وإصابتهم مابين متوسطة وخطيرة نقلوا إلى مشفى سوروكا في بئر السبع.

 وأوضح الموقع ان المهاجمين استخدموا صاروخ مضاد للدروع، وأمطروا الدورية باسلحة رشاشة خفيفة، وأعلنت نجمة داوود الحمراء عن أقصى حالات التأهب في المنطقة (ج).

  واشارت المصادر لـ"يديعوت" ان من فذي الهجوم ينتمون لمنظمة أنصار بيت المقدس وان عدد من الجنود المصرين أصيبوا خلال الهجوم.

ولفتت المصادر إلى إصابة أحد المهاجمين وهو رجل بدوي من سيناء، ونقل إلى مشفى سوروكا، موضحة أنه قتل ثلاثة من المهاجمين.

 وكان الجيش الإسرائيلي قال إن "قواته تعرضت لإطلاق نار على الحدود مع مصر، اليوم الأربعاء، وقال المتحدث باسم الجيش بيتر ليرنر: "أصيب جنديان إسرائيليان في هجوم على الحدود قادم من مصر"، من دون أن يحدد طبيعة إصابتهما".

 وقالت مصادر مصرية إن تبادلاً لإطلاق النار بين قوات مصرية ومهربين في سيناء أدى إلى إصابة الجنديين الإسرائيليين.

 فيما لم يتبنى قوات الإحتلال الرواية المصرية، مؤكداً أن مجهولين فتحوا النار على الدورية الإسرائيلية قرب مستوطنة إسرائيلية جنوب إسرائيل، وذلك عن طريق أسلحة نارية وقذائف "آر بي جي". وأضاف أن قوات إسرائيلية كبيرة وصلت إلى المكان على الفور.

 ودفعت المخاوف الأمنية وتدفق عشرات الآلاف من المهاجرين الأفارقة إسرائيل إلى بناء سياج يمتد لمسافة 250 كيلومتراً من ميناء إيلات على البحر الأحمر وحتى قطاع غزة على البحر المتوسط. واستكمل بناء السياج في 2012.

 ووقعت مصر وإسرائيل معاهدة سلام عام 1979، وتحاول القوات المصرية القضاء على الجماعات المسلحة التي تنشط في سيناء. وقال الجيش الإسرائيلي إن هجوم اليوم الأربعاء وقع في منتصف الطريق تقريباً بين إيلات وقطاع غزة.

انشر عبر