شريط الأخبار

أحزاب إسبانية تقدم اقتراحا للبرلمان للاعتراف بدولة فلسطين

03:00 - 22 تموز / أكتوبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

قدمت مجموعة من الاحزاب الاسبانية (تمثل حوالي 49 مقعدا)، اليوم الأربعاء، اقتراحا إلى البرلمان الإسباني، من أجل الاعتراف بدولة فلسطين على حدود عام 1967.

وقالت الأحزاب وهي: امايور في الباسك، ونافارا وحزب الوطنيين في غاليثيا، ومجموعة حزب الكناري، واليسار الجمهوري، واليسار الجماعي، والمجموعة المشتركة في البرلمان الاسباني، إن اسرائيل تمارس اعمالا سياسية وعسكرية وتبني المستوطنات غير الشرعية في الضفة الغربية وتهجر قسرا السكان، وتبني جدار فصل عنصري، وتضم القدس بشكل غير فانوني، وهذه الاعمال والممارسات تنتهك القانون الدولي.

وشددت على ضرورة أن يتم وضع اسس من أجل انهاء هذا الوضع غير المحتمل ليعيش سكان فلسطين كما الاحتلال الإسرائيلي في جو من السلام والعدل، واحترام كافة القوانين والقرارات الدولية، وأن يتحرك المجتمع الدولي لإنهاء هذا الاحتلال".

ودعت الأحزاب إلى ضرورة اتخاذ خطوات تؤدي الى انهاء الاحتلال واقامة دولة فلسطين على الحدود المنصوص عليها في قرارات الامم المتحدة، والتجاوب بسرعة الاحتياجات الانسانية التي نتجت عن العدوان الهمجي الاخير على سكان غزة وخاصة منها المتعلقة بإعادة البناء.

كما دعت حكومة اسبانيا إلى الاعتراف بدولة فلسطين كدولة ذات سيادة، وحث السلطات الاسرائيلية إلى العودة للمفاوضات للتوصل في أسرع وقت ممكن، وضمن جدول زمني محدد الى اتفاق سلام ينهي الاحتلال دون اي تأخير لكافة الارض الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967، بما فيها القدس المحتلة، ويسمح لدولة فلسطين ذات السيادة ان تعيش بسلام مع دولة الاحتلال.

وشددت الأحزاب على ضرورة أن يشتمل الاتفاق على حل عادل لمشكلة اللاجئين الفلسطينيين، وإطلاق سراح الاسرى، والطلب من الاحتلال برفع الحصار العسكري المفروض على غزة بشكل كامل وفتح كافة المعابر، وحث الدول الاعضاء في منظمة الامم المتحدة على زيادة الدعم الانساني والمساهمة في اعادة اعمار غزة.

يذكر أن هذا هو المقترح الثاني الذي يتم تقديمه للبرلمان الاسباني خلال اسبوع بعد المقترح الذي تقدمت به وزيرة الخارجية الاسبانية السابقة ترينيداد خيمينث بإسم الحزب الاشتراكي الاسباني (كتلته البرلمانية 110 أعضاء).

انشر عبر