شريط الأخبار

الخضري: لا توجد آلية حقيقية وفعلية لإدخال مواد البناء وإعمار غزة

11:31 - 22 تشرين أول / أكتوبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

أكد النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار عدم وجود آلية حقيقية وفعلية لإدخال مواد البناء إلى غزة وإعادة الإعمار كما يروج إعلامياً.

وشدد الخضري في تصريح صحفي، على أن الوضع في غزة على حاله منذ انتهاء العدوان الإٍسرائيلي قبل 57 يوماً، مشيراً إلى أن تخوفات المهدمة بيوتهم والمشردين مشروعة رغم رصد مبالغ مالية في مؤتمر المانحين في القاهرة.

وقال الخضري " غزة لم تشهد بناء غرفة واحدة ولم يعمل مصنع أو عامل أو فني"، مبيناً أن الصورة في غزة غاية في الخطورة فالدمار الهائل والصادم ما يزال قائماً على حاله.

وأضاف " قد تكون هذه الصورة المرعبة لحجم الدمار غابت عن العالم مع مرور الوقت ويبقى المواطن في غزة مشردا ونازحا بدون مأوى ينتظر جهداً يوازي حجم الدمار".

وأكد الخضري أن عملية الإعمار الحقيقية تحتاج لضمان نجاحها رفع الحصار الإسرائيلي بشكل كلي وفتح المعابر دون استثناء وتدفق مواد البناء والمواد الخام دون ممنوعات.

وقال إن الأموال رصدت في مؤتمر المانحين في القاهرة لكن هذه الخطوة لم يتبعها حراك عربي ودولي حقيقي لبدء فعلي لعملية الإعمار وليس عملية شكلية كما يحدث الآن ويروج إعلامياً.

وجدد الخضري الدعوة لفتح كافة معابر غزة لأن معبر كرم أبو سالم غير مهيأ ولا يكفي لمرور الكميات المطلوبة من مواد البناء، إلى جانب سماح مصر بإدخال مواد البناء عبر معبر رفح كمكمل وليس بديلاً عن المعابر التجارية.

وقال رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار " إن إسرائيل تتذرع بذرائع واهية أمام العالم، في حين أن المستهدف من هذا الحصار والعدوان ومنع الإعمار هو المواطن".

وتساءل الخضري كيف لإسرائيل أن تتحكم وحدها في ملف الإعمار وهي من دمرت المنازل والمستشفيات والمراكز والمؤسسات والمصانع واستهدفت كل مناحي الحياة.

 

انشر عبر