شريط الأخبار

استمرار العقوبات الجماعية بحق الأسرى في سجون الاحتلال

09:58 - 22 تموز / أكتوبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

قال الأسير المحرر أيمن عرايس (34 عاماً) من طولكرم، الذي أفرج عنه من سجن "النقب" الصحراوي، بعد قضائه حكما بالسجن 11 عاماً، أن أوضاع الأسرى في غاية من الصعوبة، مقارنة مع الأعوام السابقة، خاصة في ظل استمرار إدارة سجون الاحتلال بفرض عقوبات جماعية عليهم وتحديدا منذ حزيران الماضي، ما فاقم من صعوبة أوضاعهم الحياتية.

وأشار المحرر عرايس، حسب بيان لنادي الأسير، أمس، إلى هناك تضييقات كبيرة عليهم، وعدد كبير منهم محروم من الزيارة، إضافة إلى أن الأسرى المسموح لهم بالزيارة أصبحت تجرى لهم بين فترات متباعدة، لافتاً إلى أن إدارة سجون الاحتلال حاولت أن تميز حتى في نوعية العقوبات المفروضة بهدف التفرقة بين الأسرى، وحذر من الانجرار وراء ما تحاول أن تفعله، ومن تفاقم أوضاع عدد من الأسرى المرضى، خاصة من يعانون أمراضا مزمنة.

وبين عرايس أنه ومع دخول فصل الشتاء، فإن المعاناة تزداد وتحديداً في سجن النقب الصحراوي، خاصة أن عددا منهم محتجز داخل خيام، مشيراً إلى أن عدد الأسرى في "النقب" تجاوز 1300 أسير، حيث يعتبر من أكبر السجون التي تضم أسرى.

انشر عبر