شريط الأخبار

"زهقان من غزة؟".... صفحة إسرائيليّة مشبوهة

09:05 - 22 حزيران / أكتوبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

عنوان لافت، وإعلان ممول، يحمل في طياته الخطر... "زهقان من غزة"، هو الاسم الذي اختاره جهاز الاستخبارات الإسرائيلي لصفحة جديدة أطلقها وربط بينها وبين موقع إلكتروني يتحدث عن الحياة المشتركة والأمن والسلام. لكن في طيات الموقع الالكتروني يُطلب معلومات استخبارية عن غزة ومقاومتها، وعن الجنود الإسرائيليين الأسرى في غزة.
هي ليست المرة الأولى التي يستخدم فيها الإسرائيليون "فيسبوك"، ومواقع أخرى، لطلب عملاء على الأرض بطرق مختلفة. لكن كثرة هذه الصفحات توحي بأن الصفحات السابقة، فشلت في الوصول إلى أهدافها أو على الأقل لم تحقق ما يصبو إليه أصحابها.
ينفرد الموقع الالكتروني المربوط بالصفحة الممولة، "بقول الحقيقة من ورائه". في عنوانه الرئيسي يقول "معلومات تساوي نقوداً". ويضيف: "فرص الحياة كثيرة وفي إمكانك أن تربح الكثير من النقود". بالطبع، لم يغفل الموقع الاسرائيلي التأكيد على سرية تقديم المعلومات والطلبات، ليُريح من يقع في الفخ.
في ثنايا الموقع الداخلية، يظهر المطلوب بشكل واضح. إذ يطلب الموقع معلومات عن نشاطات المقاومة والأنفاق على الحدود كما يطلب معلومات عن جنود إسرائيل المخطوفين في غزة.
يُشار إلى أنّه خلال العدوان الأخير، نشرت المخابرات الإسرائيلية عشرات الصفحات المموّلة للتحريض على المقاومة وضرب قاعدتها الشعبيّة، والتي أقرّت أنّها أسوأ ما واجهته.

انشر عبر