شريط الأخبار

هواة في غزة يبتكرون لعبة إلكترونية باسم تحرير فلسطين

08:20 - 22 تشرين أول / أكتوبر 2014

غزة- وكالات - فلسطين اليوم

ابتكرت مجموعة من الهواة الفلسطينيين في قطاع غزة لعبة إلكترونية جديدة يساهم اللاعبون فيها في تحرير فلسطين.
تتألف المجموعة من عدد من المهندسين وتتضمن محاولات لتحرير أراض واطلاق سراح أسرى واجراء مفاوضات وتنفيذ خطوات دبلوماسية. وجاء في نبذة مختصرة للتعريف باللعبة المشارك في اللعبة سيكتسب خبرات في التخطيط وفي أسلوب عمل التحالفات ويتعرف على أنواع الاسلحة الهجومية والدفاعية.
وقال كرم حسين مخرج "تحرير فلسطين" ان اللعبة تختلف عن الالعاب الإلكترونية الاخرى في أن عنصر الحركة فيها ليس من قبيل المغامرات بل يحاكي عمليات قتالية لتحرير الارض.
وأضاف الاكشن ممارس في اللعبة بتكون أنت فيها تحالفات دبلوماسية.. فيها تبادل أسرى.. فيها تعارف على الشباب الفلسطيني أو غير الفلسطيني في خارج فلسطين أو في الثمانية وأربعين أو في القدس. الفكرة الاساسية استراتيجية.. مفيش فيها أكشن يعني.. ما فيها مغامرة. ما بتحس أنك أنت بتدخل مستوطنة بتقتل.. بتأسر فعليا. يعني هي  مثل باقي الالعاب الثلاثية الابعاد مش ثنائية الابعاد. 
وجاء في نبذة التعريف باللعبة ايضا أن المشارك فيها  يتعرف على مواقع فلسطين المحتلة والمستوطنات اليهودية والمواقع التاريخية والاثرية والدينية فيها .
وقال حسين أن اطلاق لعبة  تحرير فلسطين  تأخر بسبب الحملة العسكرية الاسرائيلية على قطاع غزة خلال الصيف.
تبدأ اللعبة بلوحة على الشاشة مكتوب فيها  هل أنت مستعد .. شارك معنا في تحرير فلسطين. ثم يختار اللعب من بين خمسة مواقع للانطلاق من داخل مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في الشتات أو الضفة الغربية أو قطاع غزة لتنفيذ عمليات عسكرية لتحرير الاراضي التي تحتلها إسرائيل.
وقال رجل من أهالي غزة يدعى مهدي عابد طبعا هذه المحاكاة تعني عبارة عن معالم ومواقع للبلدان والاراضي الفلسطينية يتم اللاعب في تحريرها بداية في تحريرها من المخيم.. ينطلق من المخيم نحو الاراضي المحتلة.. القيام بعدة هجمات من أجل تحرير هذه البقاع بقعة تلو الاخرى.
لعبة تحرير فلسطين الإلكترونية طورها ستة من الهواة بتمويل ذاتي ويمكن الحصول عليها عن طريق الإنترنت .

انشر عبر