شريط الأخبار

اللجنة الشعبية لرفع الحصار تناشد مصر بإدخال مواد البناء لغزة

03:35 - 21 تشرين ثاني / أكتوبر 2014

غزة - فلسطين اليوم


ناشد رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار النائب جمال الخضري الشقيقة مصر بالسماح بإدخال مواد البناء عبر معبر رفح البري لتلبية آمال المتضررين والمهدمة منازلهم جراء العدوان "الإسرائيلي" ليكون مكملاً وليس بديلاً عن المعابر التجارية الأخرى التي يجب أن تُفتح بشكل كامل.

وأكد الخضري في تصريح صحفي صدر عنه اليوم الثلاثاء، أنه في ظل التلكؤ "الإسرائيلي" وعدم الشروع في الإعمار بعد مضي قرابة شهرين على انتهاء العدوان ينتظر المواطن في غزة بأمل كبير هذه الخطوة من مصر.

وشدد على عمق العلاقة بين مصر وفلسطين وأن مصر كان لها دور كبير في رعاية اتفاق التهدئة ومؤتمر إعمار غزة وجولات حوارات المصالحة وصفقة تبادل الأسرى، مبيناً أن الاحتلال لا ينوي إدخال مواد البناء لإعمار حقيقي في غزة وإنما يريد عملية شكلية ويسوق ذرائع غير حقيقية للإبقاء على معاناة المشردين والمهدمة بيوتهم جراء العدوان على غزة.

وأشار إلى أنه لم تُبنَ في غزة غرفة واحدة منذ انتهاء العدوان بسبب إغلاق المعابر ومنع دخول مواد البناء والمواد الخام ومستلزمات الإعمار، ما اضطر آلاف المشردين والمهجرين للبقاء في مراكز الإيواء والبيوت المدمرة والكرفانات لتزداد معاناتهم مع دخول فصل الشتاء.

ولفت رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار إلى أن الكل الفلسطيني وخاصة المشردين والمدمرة بيوتهم والذين يعانون ينظرون بأمل إلى الشقيقة مصر لإدخال مواد البناء عبر معبر رفح البري ما يعني إلى جانب بدء إعمار حقيقي توفير فرص عمل للعمال والفنيين والمهندسين وإعادة الحياة إلى القطاع وتحسين الوضع الاقتصادي المتدهور.

ودعا الخضري إلى حراك دولي حقيقي وعدم ترك الاحتلال يتحكم في موضوع الإعمار، والعمل على إنهاء الحصار غير الشرعي وغير القانوني والذي يمثل عقوبة جماعية بحق قرابة مليوني مواطن.

انشر عبر