شريط الأخبار

رغم ظلمة الليل.. سماء فلسطين ستضئ الليلة

02:20 - 21 حزيران / أكتوبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

تشهد سماء فلسطين مساء اليوم الثلاثاء وفجر يوم غد الأربعاء ذروة تساقط زخة شهب الجباريات والتي تظهر ابتداء من يوم 16 تشرين الأول من كل عام وحتى 27 من ذات الشهر، حيث يتوقع أن يظهر حوالي 25 شهابا في الساعة الواحدة في المعدل عند ساعة الذروة.

وبحسب مدير الموقع الفلكي الفلسطيني داود الطروة فإن أفضل وقت لرؤيتها سيكون من بعد الساعة العاشرة والنصف إلى ضوء الفجر وذلك في كافة مناطق فلسطين من موقع مظلم بعيد عن إضاءة المدن، وستكون السنة الحالية من أفضل السنوات لرصد شهب الجباريات نظرا لان القمر لن يؤثر بإضاءته على لمعان الشهب لأن القمر سيكون غائبا وغير موجود في السماء.

ويعتبر المذنب "هالي" الشهير مصدر زخة شهب الجباريات، حيث يترك المذنب أثناء اقترابه من الشمس كميات كبيرة من الذرات الغبارية الصغيرة جدا على نفس مداره حول الشمس، فيتشكل "نهر غباري "مكون من عدد هائل من الذرات الغبارية المجهرية صغيرة الحجم.

والشهب عبارة عن ذرات غبارية صغيرة جدا مصدرها المذنبات، وأثناء دوران الأرض حول الشمس تصطدم بهذه الكتل الغبارية وتحتك بقوة بالغلاف الغازي الأرضي مولدة حرارة عالية نتيجة سرعتها العالية التي تصل إلى حوالي 40 كيلو مترا في الثانية الواحدة، فتظهر على شكل أسهم نارية لامعة لثانية واحدة أو أكثر ثم تختفي.

وتبدأ الشهب بالاحتراق على ارتفاع 120 كيلو متر تقريبا عن سطح الأرض وتتحول إلى رماد على ارتفاع 60 كيلو مترا لذلك فالشهب لا تصل سطح الأرض الا في حالات نادرة، وذلك عند دخول كتلة صخرية صغيرة الغلاف الجوي والتي تسمى كرة نارية، فقد لا تحترق كاملة ويصل بعض فتاتها الى سطح الأرض.

ورصد الشهب لا يحتاج لأي آلة رصد سوى النظر إليها بالعين، لكن يمكن الاستعانة بكاميرات التصوير لالتقاط صور للشهب الظاهرة وذلك بالتعريض الطويل لكوكبة (الجبار) الواقعة في السماء الجنوبية الشرقية من بعد الساعة العاشرة والنصف مساء، والتي تظهر من جهتها الشهب، ولكن يفضل أن يكون التصوير والرصد في ساعات الفجر وقبل شروق الشمس حيث تظهر الشهب بلمعان أكبر من المعتاد.

انشر عبر