شريط الأخبار

الاحتلال يحكم على 6 مقدسيين بينهم فتى

09:54 - 21 كانون أول / أكتوبر 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم


أفاد محامي مؤسسة الضمير محمد محمود أن قاضي المحكمة المركزية الإسرائيلية في القدس المحتلة حكم على الفتى محمد داري (15عامًا) بالسجن الفعلي لمدة 9 أشهر، لافتًا إلى أنه سيقدم استئنافه على القرار.

وأوضح محمود في بيان صحفي الثلاثاء أن قاضي محكمة الصلح حكم على إبراهيم كليب وبلال نوفل محمد أبو الحمص بالسجن الفعلي لمد شهرين ونصف.

وذكر أن القاضي حكم على الشاب محمد سرحان بالسجن الفعلي لمدة 7 أشهر، وعلى شقيقه اسحق سجن فعلي لمدة 5 أشهر، "بتهمة ضرب مستوطن"، وعلى والدهما أحمد لمدة 45 يومًا بتهمة الاعتداء على الشرطة أثناء محاولتهما اعتقال أبنائه.

وأشار إلى أن والدهما رفض ادعاء الشرطة، وأكد أن قوات الاحتلال هي من اعتدت على العائلة.
وفي سياق متصل، رفضت المحكمة العليا الاستئناف الذي تقدم به الأسير المقدسي محمد عطون نجل النائب المبعد أحمد عطون.

وأوضح رئيس لجنة أهالي الأسرى والمعتقلين المقدسيين أمجد أبو عصب أن المحكمة رفضت الاستئناف لتخفيض حكم الشبل عطون، الذي اعتقل بتاريخ 2/12/2013 ضمن مجموعة من أطفال قرية صور باهر، وحكمت عليه المحكمة الظالمة بالسجن مدة 22 شهرًا بتهمة إلقاء الحجارة، ولم يتجاوز عمره 15عامًا.

وأفاد أن محمد تنقل في عدة سجون، ويقبع حاليًا في سجن "مجدو"، وقد تعرض للعقوبة والمنع من الزيارة عدة مرات، لافتًا إلى أن سلطات الاحتلال تحتجز 52 طفلًا مقدسيًا داخل سجونها موزعين على سجون "أوفيك، مجدو وهشارون".

وكانت شرطة الاحتلال اعتقلت الاثنين المقدسية أصالة خلف من منزلها في حي باب السلسلة الملاصق للمسجد الأقصى، واقتادتها إلى مركز "القشلة" بالقدس القديمة، وبعد التحقيق معها لمدة ساعتين أخلي سبيلها.

 

انشر عبر