شريط الأخبار

أبو مرزوق: المفاوضات الغير مباشرة في الـ27 من الشهر الجاري

07:24 - 20 حزيران / أكتوبر 2014

القاهرة - وكالات - فلسطين اليوم

أكد عضو المكتب السياسي لحركة حماس موسى أبو مرزوق، مساء الاثنين، أنه من المقرر أن تبدأ جولات المفاوضات غير المباشرة مع الاحتلال "الإسرائيلي" برعاية مصر في العاصمة القاهرة، في الـ27 من شهر أكتوبر الجاري.

وقال أبو مرزوق إن اللقاءات ستكون بمشاركة كافة الفصائل والقوى الوطنية والتي سبقتها الجلسة الاستكشافية التي عقدت بشكل مصغر قبل عيد الاضحى المبارك.

وأوضح أبو مرزوق أن حركته وباقي الفصائل المشاركة تلقت دعوة مصرية بهذا الخصوص لحضور جولات المفاوضات الغير مباشرة مع الاحتلال وذلك في السابع والعشرين من الشهر الجاري".

وبين أن كافة الملفات والنقاط العالقة سيتم طرحها خلال تلك المحادثات، معلناً تمسك الجانب الفلسطيني بمطالبه الانسانية العادلة وعلى رأسها قضايا الميناء، واعادة تشغيل مطار غزة الدولي برفح.

إضافة لـ"زيادة مساحة الصيد وبحث كافة الاجراءات والعراقيل والانتهاكات التي يضعها الاحتلال أمام الصاديين الفلسطينين في عرض البحر بشكل شبه يومي، وتأكيد حق المواطنين بالسفر بين قطاع غزة والضفة الغربية والصلاة بالاقصى".

وشدد على التركيز على الاجراءات التي اتخذها الاحتلال عقب تاريخ 12-6-2014 ومناقشتها وصولاً لإلغائها، وإطلاق سراح جميع الذين تم اعتقالهم خلال تلك الفترة التي أعقبت حادثة خطف المستوطنين الثلاثة بالخليل.

وأشار عضو المكتب السياسي لحركة حماس أن هناك مؤشرات قوية تتحدث عن موافقة الاحتلال على اصدار 200 تصريح بشكل أسبوعي لسكان القطاع للصلاة في المسجد الأقصى، مشيراً إلى أن تصاريح العمل داخل الاراضي المحتلة ومتابعتها هو من اختصاصات الحكومة.

وحول الضمانات قال أبو مرزوق " لايوجد أي ضمانة من الناحية العملية لتنفيذ بنود اتفاق وقف اطلاق النار خاصة من جانب الاحتلال الذي لا عهدناه بعدم احترام أي اتفاقيات أو معاهدات".

وأكد أنه في حال حدوث أية خروقات من قبل الاحتلال فان المقاومة ستقيم كل حدث على حده وتتخذ الاجراء المناسب في حينه ووضع الأطراف المعنية في صورة ما يجري.

وتوقع أبو مرزوق أن يصمد وقف اطلاق النار لفترة طويلة دون أن يحدد ذلك بوقت أو تاريخ معين، مؤكداً أن المقاومة سلتزم بهذا الاتفاق ما التزم الاحتلال به.

وحول ملف اعادة الاعمار، قال أبو مرزوق إن المجلس التشريعي الفلسطيني سيراقب أداء الحكومة وآليات تنفيذ الاتفاق الموقع بين الامم المتحدة والسلطة الفلسطينية و"اسرائيل "  حيث سيتم تفعيل عمل المجلس عقب جلسة خاصة ستعقد بكافة أعضائه قبل الخامس عشر من شهر نوفمبر المقبل، وإقرار فكرة انشاء لجنة وطنية تتابع عن كثب قضية اعادة الاعمار حفاظاً لحقوق كل مواطن فلسطيني تضرر بفعل العدوان الاخير.

وبين أبو مرزوق أن هناك أيضا لجان مراقبة سيتم تشكيها من قبل حركتي فتح وحماس لتقييم ومراقبة عمل الحكومة خلال الفترة القادمة.

وفيما يتعلق بمشكلة عدم تواصل الوزراء في حكومة الوفاق مع وزارتهم في غزة، شدد أبو مرزوق على ضرورة تفعيل عمل الحكومة والقيام بواجباتها ومهامها اتجاه قطاع غزة على أكمل وجه، مبيناً أن هناك لقاء قريب سيعقد بين حركتي فتح وحماس لإزالة كافة العقبات أمام تسلم الحكومة مهام عملها في غزة ودمج الموظفين في كافة الوزارات الحكومية.

انشر عبر