شريط الأخبار

آلاف الفلسطينيين يشيعون جثمان طفلة دهسها مستوطن قرب رام الله

02:13 - 20 تشرين أول / أكتوبر 2014

رام الله - فلسطين اليوم

شيع آلاف الفلسطينيين، ظهر اليوم الاثنين، جثمان طفلة فلسطينية توفيت إثر دهسها من قبل مستوطن يهودي في بلدة سنجل شمال رام الله بالضفة الغربية، وسط هتافات منددة بالاستيطان وجرائم المستوطنين.
وكانت الطفلة إيناس دار خليل (5 أعوام) ، توفيت أمس الأحد، وأصيبت طفلة أخرى بجراح خطيرة، إثر دهسهما من قبل مستوطن يهودي على الطريق الواصل بين مدينتي نابلس ورام الله، بحسب شهود عيان، ومصدر طبي.
وفي بيت إيناس، احتضنتها والدتها وشقيقاتها، وودعنها على سريرها في غرفة نومها
وخاطبت تهاني دار خليل والدة الطفلة، طفلتها قائلة: "نامي يا روح أمك، على سريرك، مش هتنامي (لن تنامي) بعد اليوم معنا، أفتقد ضحكاتك وابتساماتك، نامي يا عصفورتي".
وتابعت السيدة وهي تواصل البكاء، "ما ارح (لن استطيع) أصحيك (أيقظك) بعد اليوم".
وانطلق موكب التشييع بعد وداع الطفلة، إلى مسجد البلدة، حيث أدى آلاف الفلسطينيين صلاة الجنازة عليها، ثم دفنت في مقبرة البلدة، وسط هتافات منددة بالاستيطان والمستوطنين.
وشارك في موكب التشييع طلبة مدارس، وزميلات الفقيدة في رياض الأطفال.
وتوفيت إيناس أمس الأحد متأثرة بجراح أصيبت بها إثر دهسها من قبل مستوطن، لاذ بالفرار، بينما كانت تقطع طريق يفصل بيتها عن بلدتها، وهي عائدة من روضتها.


تشيع الطفلة ايناس في رام الله
تشيع الطفلة ايناس في رام الله
تشيع الطفلة ايناس في رام الله
تشيع الطفلة ايناس في رام الله
تشيع الطفلة ايناس في رام الله

انشر عبر