شريط الأخبار

خلال اجتماع حكومة التوافق

مصداقية التصريحات بشأن صرف رواتب موظفي غزة قد تُحدد اليوم

01:47 - 20 تموز / أكتوبر 2014

غزة -خاص - فلسطين اليوم

تضاربت التصريحات منذ أكثر من أسبوع بشأن حقيقة صرف حكومة التوافق لرواتب موظفي حكومة , نهاية الشهر الجاري وسط تشكيك في حقيقتها من الموظفين الذين صدموا في أكثر من مرة بالتصريحات ليكون غدا هو الفاصل وخاصة خلال اجتماع الحكومة لتحديد موعد وقيمة المبلغ المتوقع صرفة.

تصريحات أطلقها عدد من وزراء حكومة التوافق حول موعد صرف رواتب الموظفين بغزة نهاية الشهر الجاري لم تطمئن الموظفين , وباتوا يبحثوا عن التصريحات من رأس هرم الحكومة , وفي بيان رسمي يحدد موعد ومكان وقيمة الراتب , كون ان قضيتهم حولت لمحفل للابتزاز السياسي , وسط ظروف معيشية صعبة للغاية .

آخر التصريحات كانت اليوم , على لسان وزير العمل بحكومة التوافق , مأمون ابو شهلا إن عملية صرف رواتب موظفي غزة من المقرر أن تبدأ في يومي  25_ 26 من الشهر الحالي.

وتابع  أنه سيتم بحث إقرار موعد صرف رواتب موظفي غزة بشكل فعلي خلال اجتماع مجلس الوزراء الفلسطيني غداً الثلاثاء.

لا يتقاضى نحو 50الف موظف من موظفي غزة رواتبهم منذ تشكيل حكومة الوفاق الوطني الفلسطينية في الثاني من يونيو الماضي لحين إنتهاء عمل لجنة فنية وإدارية مشكلة من الحكومة ستدرس أوضاعهم.

حل مؤقت

في حين أكد الناطق باسم حكومة التوافق الوطني إيهاب بسيسو ان الحكومة وضعت حلاً مؤقتاً لموظفي غزة يوازي عمل اللجنة الإدارية القانونية ريثما تنتهي الأخيرة من عملها، وذلك عبر دفعة مالية تبلغ ألف دولار قبل نهاية الشهر الحالي، بعد اتصالات حثيثة مع عدة جهات.

وأوضح أن الحكومة منذ تشكيلها عملت على إيجاد شكل يضمن حقوق موظفي غزة دون تعارض مع القوانين، مضيفاً: "نحن ملتزمون باتفاق القاهرة الذي وقعت عليه كافة الفصائل الفلسطينية، حيث تم تشكيل لجنة إدارية، وبدأنا على مدار الأربعة أشهر الماضية بإيجاد حلول للموظفين من بينها إنشاء صندوق منفصل عن مالية الحكومة، لنعمل من خلاله على تقديم دفعات مالية للموظفين ريثما تنتهي اللجنة الإدارية من عملها".

انشر عبر