شريط الأخبار

رفح: انتشار مصري كثيف على الحدود وتصاعد عمليات تدمير الأنفاق

09:17 - 20 كانون أول / أكتوبر 2014

رام الله - فلسطين اليوم


أفادت مصادر محلية فلسطينية وشهود عيان، بأن قوات الأمن المصرية عززت إجراءاتها على طول حدودها مع قطاع غزة خلال اليومين الماضيين، وكثفت من انتشار عناصرها وآلياتها العسكرية في الجانب الآخر من الحدود، خاصة قبالة المناطق التي تكثر فيها أنفاق التهريب.

وأشار الشهود إلى أن القوات المصرية أكثرت من تحركاتها في تلك المنطقة، موضحين أن آليات عسكرية وناقلات جند مصفحة شوهدت تتحرك على طول الحدود، في حين تتمركز بعضها قبالة منطقة البراهمة وبوابة صلاح الدين.

كما جرت خلال اليومين الماضيين عمليات بحث وتمشيط مكثفة أجرتها القوات المصرية على طول الحدود المشتركة، بحثا على ما يبدو عن فوهات أنفاق تستخدم في عمليات التهريب.

ووفقا للمصادر ذاتها فإن قوات مصرية تابعة لحرس الحدود مدعومة بكلاب بوليسية وبمعدات حديثة، مازالت تجري عمليات مسح وتمشيط واسعة في مناطق متفرقة من الجانب المصري من الحدود، حيث تمكنت من تدمير مزيد من الأنفاق، التي تربط قطاع غزة بالأراضي المصرية.

وانعكست الإجراءات المذكورة بصورة سلبية على أسواق القطاع، التي مازالت تعاني شحا كبير وغير مسبوق في العديد من أصناف البضائع المصرية المهربة، خاصة تلك التي لا يوجد بديل لها يتم إدخاله من خلال معبر كرم أبو سالم، مثل السجائر، وأسعارها تواصل الارتفاع.

وجاءت الإجراءات المذكورة بعد إعلان مصادر عسكرية مصرية عن مقتل ضابطين مصريين، وفقد مجندين في حادث انهيار نفق بمنطقة حي البراهمة على حدود غزة برفح المصرية. وأضافت المصادر أن قوات حرس الحدود المصرية اكتشفت نفقاً للتهريب، وحال قيام القوات بالدخول إلى النفق بهدف معاينته، انهار عليهم ما أدى إلى مقتل ضابط وضابط صف، بينما أصيب مجند آخر، وفقد مجندان آخران في النفق المنهار، ما زالت جهود الإنقاذ مستمرة لانتشالهما.

انشر عبر