شريط الأخبار

بالفيديو... "شبح" حذر من "إيبولا" قبل 7 أعوام

05:20 - 19 حزيران / أكتوبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

بعد انتشار وباء إيبولا واستنفار الدول والسلطات الطبية بهدف تطويق انتشاره، باتت أخباره تلقى اهتمام العالم أجمع سواء واقعياً أو "افتراضياً" على مواقع التواصل الاجتماعي. ولعل هذا الاهتمام ما أدى إلى اكتشاف تغريدة على "تويتر" تعود إلى العام 2007، و"تتنبأ" بقدوم إيبولا.

 

وقد لقيت تلك التغريدة تداولاً واسعاً من قبل مستخدمي الموقع وحظيت بـ 23 ألف إعادة تغريد خلال ساعات. أما المغرد المجهول فهو شخص يُدعى "paigevieyra" قام بكتابتها قبل سبع سنوات. أما ما زاد في غموضها فهي أنها التغريدة الوحيدة لهذا المغرد "الشبح".

 

ونشرت التغريدة "اليتيمة" عام 2007 باللغة الإنجليزية: "preparing for ebola to arrive" أي"استعدوا لإيبولا إنه آتٍ"، لتثير هذه الجملة البسيطة تساؤلات عشرات الآلاف من المغردين على مستوى العالم، أولاً لكونها تغريدة وحيدة في الحساب المذكور، وثانياً لعدم وجود تعليق واحد عليها منذ تم نشرها وحتى يوم اكتشافها، مما يعني عدم الاهتمام بها وقت نشرها.

 

واختلفت تغريدات مستخدمي "تويتر" بشأن تلك التغريدة، حيث اتّهم البعض صاحبها بأنه قد يكون وراء ظهور هذا المرض، فيما توقع آخرون أن يكون المرض قديماً، حيث تم اكتشافه قبل ما يقارب العشرين عاماً في بلدة صغيرة في دولة زائير لبائع فحم نباتي، فيما استشهد مغرّد آخر بخبر منشور على صحيفة "الواشنطن بوست" الأميركية في نفس العام الذي كُتبت به التغريدة، يتناول ظهور تسع إصابات مؤكدة بمرض "إيبولا" الذي وصفته بالمميت، محذّرةً من انتشاره في العالم في السنوات المقبلة.

 

إلا أن الأكيد أن حالات مرضية ظهرت عام 2007 في الكونغو، وبالتالي لا تبدو تلك التغريدة منفصلة فعلاً عن أرض الواقع في حينه، وإن لم يكن إيبولا قد تحول بعد إلى ما يشبه "الكابوس" كما في أيامنا هذه، علماً أن المرض ظهر عام 1976 في الكونغو بالقرب من نهر يدعى "إيبولا".

 

انشر عبر