شريط الأخبار

الأسيرات الفلسطينيات يتهمن "الصليب الأحمر" بالإهمال

08:22 - 18 حزيران / أكتوبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

أفاد مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان، أن الأسيرات الفلسطينيات في سجون الاحتلال يعانين من إهمال وتقصير في متابعة شؤونهن من قبل لجنة الصليب الأحمر الدولية، جاء ذلك استنادا على ما اتهمت به أسيرتان تحررتا مؤخرا من سجون الاحتلال، واللتان اتهمتا الصليب الأحمر بالتقصير وعدم الاهتمام باحتياجات الأسيرات.

فخلال مؤتمر صحفي عقده مركز أحرار مؤخرا حول واقع معاناة الأسيرات في سجون الاحتلال، تحدثت الأسيرتان المحررتان ريم حمارشة، وآلاء أبو زيتون عن أبرز أوجه المعاناة التي تعيشها الأسيرات الفلسطينيات في سجون الاحتلال، ومن ذلك ضعف وشح الزيارات التي ينفذها الصليب الأحمر للأسيرات المعتقلات في سجن "هشارون" الصهيوني.

وفي حديثها لـ"أحرار"؛ اتهمت المحررة آلاء أبو زيتون الصليب الأحمر بالتقصير الكبير وقالت: "إنه وخلال فترة اعتقالها لمدة 19 شهرا لم يتم زيارة الأسيرات من قبل الصليب إلا مرتين أو ثلاث"، وتضيف أبو زيتون: "إننا طالبنا الصليب الأحمر بإدخال بعض الملابس التي تحتاجها الأسيرات الفلسطينيات، إلا أن الصليب لم يكن يوافق دائما على إدخالها".

من جانبها تحدثت الأسيرة المحررة ريم حمارشة، والتي تحررت مؤخرا بعد اعتقالها لمدة ثمانية شهور عن ذلك التقصير، وأكدت أن الصليب لا يلبي مطالب واحتياجات الأسيرات الفلسطينيات، وذكرت أنه وفي إحدى المرات طالبت الأسيرات الصليب بإدخال طاولة للتنس لقضاء أوقاتهن داخل الأسر، إلا أنه تم رفض طلبهن.

من جانبه، شدد مدير مركز "أحرار" لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان فؤاد الخفش، مطالبته الصليب الأحمر التدخل ومضاعفة اهتمامه بقضية الأسيرات الفلسطينيات، واللاتي يبلغ عددهن 17 أسيرة، وحذر من إهمال احتياجاتهن والتقصير بمتابعة شؤونهن، وبالذات المريضات، كحال الأسيرة المريضة لينا الجربوني أقدم أسيرة في سجون الاحتلال.

انشر عبر