شريط الأخبار

مستوطنون يعتدون على مقدسي ويحاولون خنقه

09:06 - 18 كانون أول / أكتوبر 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم


اعتدى متطرفون يهود، على شاب مقدسي أُثناء عمله في فندق "ريمونيم شالوم" بغربي القدس.

وأوضحت مصادر محلية أن 11 متطرفا اعتدوا على الشاب محمد فيصل عزام 20 عاما بالضرب المبرح، محاولين خنقه أثناء تواجده على رأس عمله في فندق "ريمونيم شالوم" بغربي القدس، مما ادى الى اصابته برضوض وجروح في وجهه ويده وظهره، اضافة الى نزيف من فمه وأنفه.

وأوضح والد الشاب محمد عزام أن نجله تعرض للضرب المبرح أثناء عمله بالفندق، حيث وجه له 11 متطرفا شتائم والفاظ نابية لأنه عربي، ثم اعتدوا عليه بالضرب باستخدام قضبان حديدية، كما حاولوا خنفه باستخدام حبل.

وتابع والد الشاب أن أفراد أمن الفندق سمعوا صوت صراخه أثناء تواجدهم بالطابق الرابع- علما أن نجله كان يعمل في الطابق الثامن-، وقام افراد امن الفندق بتخليصه بالقوة.

وقال والده :"تم نقل ابني إلى مستشفى شعاري تصديق القريب من الفندق، وأجريت له الفحوصات اللازمة، وأفاد الأطباء أنه مصاب برضوض وجروح".

وتابع الوالد :"ابني لم يتعرض لاعتداء وإنما لمحاولة قتل من متطرفين حاقدين على العرب، فآثار محاولة خنقه واضحة على رقبته".

وأوضح أن الشرطة استدعت محمد لتحقيق معه حول الحادثة، حيث تم تقديم شكوى ضد المتطرفين، لافتا إلى أنه سيعود الى المستشفى مع ابنه الذي لا يزال يعاني من أوجاع مختلفة.

انشر عبر