شريط الأخبار

متطرفون يهود يعتدون بالضرب على شاب في القدس

06:48 - 17 تموز / أكتوبر 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أصيب شاب بجروح ورضوض، بعد اعتداء متطرفين يهود عليه، في مكان عمله في القدس الغربية، مساء اليوم الجمعة.

وقال الشاب محمد فيصل عزام (٢٠ عاماً)، من قرية شعفاط شمال القدس المحتلة: إن مجموعة من المتطرفين اليهود، وعددهم أحد عشر، تهجموا على زميلته، وهي فتاة فلسطينية ترتدي الحجاب، في مكان عملهم في فندق 'ريمونيم شالوم' بالقدس الغربية، لأسباب عنصرية، وتلفظوا بألفاظ معادية للعرب وللفلسطينيين، وعندما حاول تخليصها انهالوا بالضرب عليه.

وأصيب الشاب برضوض في أنحاء جسده، خاصة في الرقبة واليدين، وجروح في الوجه، استدعت نقله لإحراء الفحوصات والعلاج في مستشفى 'شعاريت تصيدق' بالقدس.

ونوه إلى أن إدارة الفندق طلبت حضور الشرطة، وقال إن التحقيق جار بحادثة الاعتداء العنصرية.

ويعاني المقدسيون من موجة اعتداءات عنصرية، بدأت بجريمة قتل الطفل محمد أبو خضير بعد خطفه وحرقه حياً في تموز الماضي، ومحاولات الخطف المستمرة للمواطنين في عدة بلدات وأحياء مقدسية، إلى جانب الاعتداء على المواطنين وممتلكاتهم خاصة في أحياء البلدة القديمة، وتهديد أمنهم بشكل يومي.

انشر عبر