شريط الأخبار

'إغاثة أطفال فلسطين' تعلن نيتها إنشاء مستشفى لعلاج السرطان في غزة

06:35 - 17 تموز / أكتوبر 2014

غزة - وكالات - فلسطين اليوم

أعلن الرئيس التنفيذي لجمعية إغاثة أطفال فلسطين ستيف سوسيبي عن نية الجمعية إنشاء أول مستشفى لعلاج الأطفال المصابين بالأورام السرطانية، بتكلفة 3 ملايين دولار، في قطاع غزة.

جاء ذلك على هامش حفل لتكريم سوسيبي، نظمته قنصلية دولة فلسطين في دبي، ممثلة بالسفير عصام مصالحة، وفقا لبيان صادر عن القنصلية.

وكشف سوسيبي عن عدة مشاريع، سيتم إطلاقها خلال المرحلة المقبلة في قطاع غزة، منها أول مستشفى لعلاج الأطفال المصابين بالأورام السرطانية، بتكلفة 3 ملايين دولار، كذلك برنامج لعمليات القلب المفتوح، وبرنامج تدريبي للمتخصصين في مجال الرعاية النفسية والعقلية، بهدف علاج الأطفال الذين تعرضوا لصدمات نتيجة العدوان الأخير، وبرنامج آخر لتدريب العاملين في مجال الأطراف الصناعية على كيفية تصنيعها والتعامل معها.

وقال إن العمل جار، مع مختلف الجهات على مستوى العالم، لتقديم العلاج مجانا لأي طفل تعرض لإصابة جسدية أو نفسية، نتيجة الصراعات والحروب، بواسطة أكثر من 3 آلاف متطوع، 70% منهم من الوطن العربي، و30% منهم من الولايات المتحدة الأمريكية.

وأضاف أن الجمعية تقوم بالتواصل مباشرة مع مستشفيات دولة الإمارات، وكذلك الأطباء، ومع مؤسسة مكتوم للأعمال الإنسانية، وجمعيات خيرية عديدة في دبي، وجمعية 'سلام يا صغار' في الشارقة، للحصول على مساعدات من جهات حكومية في الإمارات، وتسهيل الحصول على تأشيرات لدخول الاطفال المرضى، لعلاجهم في مستشفيات الدولة.

وأوضح أن الجمعية قدمت العون لأكثر من 20 ألف طفل، من خلال 3 مكاتب في قطاع غزة، تعمل على التنسيق مع المستشفيات المحلية.

وأشار إلى عدم منح الأطباء المتطوعين تراخيص لدخول الأرض الفلسطينية لعلاج الأطفال المصابين، وعدم السماح للمصابين بالسفر خارج البلاد لتلقي العلاج، ومنع أطباء غزة من السفر للخارج لتلقي برامج تدريبية متخصصة، وعدم السماح بدخول المعدات والمعونات الطبية إلى داخل القطاع، من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

وجمعية إغاثة أطفال فلسطين، مؤسسة إغاثة غير ربحية، تأسست عام 1991 في الولايات المتحدة، بهدف توفير العلاج الطبي المجاني للأطفال العرب، الذين لا يتوفر لهم علاج في دولهم، إضافة إلى  إرسال فرق من المتطوعين من أطباء وممرضات للمنطقة، لتوفير رعاية طبية متخصصة ومجانية، وتدريب الكوادر الطبية المحلية.

من جهته؛ أكد مصالحة استعداد قنصلية فلسطين لتقديم التسهيلات اللازمة، تقديرا لدور وجهود الجمعية، من أجل معالجة الأطفال الفلسطينيين.

انشر عبر