شريط الأخبار

الأمن الفلسطيني يفرق مسيرة لحماس في نابلس

04:36 - 17 تموز / أكتوبر 2014

رام الله - فلسطين اليوم

فرقت قوات الأمن الفلسطينية، ظهر اليوم الجمعة، مسيرة نظمتها حركة حماس، في مدينة نابلس، شمالي الضفة الغربية،  للتنديد بـ"الانتهاكات" الإسرائيلية للمسجد الأقصى، بحسب شهود عيان.

وأفاد شهود العيان أن "الأمن الفلسطيني اعترض المسيرة التي خرجت من أمام مسجد النصر بالبلدة القديمة، في نابلس، وفرقتها، قبل أن تعتقل عدداً من المشاركين فيها، وتصادر أجهزة تصوير".

وبحسب الشهود، فقد كانت المسيرة في طريقها إلى دوار الشهداء وسط المدينة.

وعلى خلاف ذلك، انطلقت في مدينة الخليل، جنوبي الضفة الغربية، مسيرة حاشدة شارك فيها المئات من أنصار حركة حماس، من أمام مسجد الحسين، باتجاه دوار ابن رشد وسط المدينة، وسط تواجد أمني فلسطيني كبير، دون أن يبلغ عن أي اعتراض للأمن أو عمليات اعتقال.

وكذلك الأمر في رام الله، غربي الضفة، حيث شارك المئات في مسيرة مماثلة نظمتها حركة حماس، انطلقت من أمام مسجد البيرة الكبير باتجاه دوار المنارة، وسط تواجد أمني فلسطيني كبير.

وفي كلمة له خلال المسيرة، دعا القيادي في حماس، حسين أبو كويك، السلطة الفلسطينية إلى "وقف التنسيق الأمني مع إسرائيل بشكل فوري، بسبب انتهاكات الاحتلال المستمرة في المسجد الأقصى والقدس".

وطالب أبو كويك، الأجهزة الأمنية الفلسطينية أن تكون "حامية للمشروع الفلسطيني والمقدسات لا أن تعتقل القيادات وأنصار حركة حماس".

وحمل المشاركون في المسيرات، رايات حركة حماس، والأعلام الفلسطينية، وسط هتافات منددة ومطالبة بتدخل رسمي ودولي لحماية الأقصى والمدينة المقدسة.

انشر عبر