شريط الأخبار

الاحتلال يقرر الإفراج عن أحد حراس 'الأقصى' بشروط

12:28 - 17 حزيران / أكتوبر 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

قررت ما تسمى بمحكمة 'الصلح' الاسرائيلية، اليوم الجمعة، الإفراج عن حارس المسجد الأقصى المبارك مهند ادريس بشروط.

وقال مدير المسجد الاقصى الشيخ عمر الكسواني إن محكمة الاحتلال قررت الافراج عن ادريس (٣٠ عاماً) عند الساعة السادسة من مساء اليوم الجمعة بعد دفع كفالة مالية بقيمة ١٠٠٠ شيكل مدفوعة، و٥٠٠٠ الاف غير مدفوعة، وابعاده عن المسجد الحرم القدسي حتى يوم الثامن والعشرين من الشهر الجاري.

وفي السياق ذاته، اعتصم حراس المسجد الاقصى المبارك، اليوم الجمعة، أمام محكمة الصلح في القدس الغربية بالتزامن مع جلسة محاكمة زميلهم مهند ادريس.

وقد رفع الحراس لافتات تطالب بحماية حراس المسجد الاقصى من اعتداءات قوات الاحتلال وحقدهم، مشيرة الى أن المتطرف إيهودا غليك حاول استفزازهم وقام بتصويرهم أثناء الاعتصام كما يفعل في باحات الحرم وقت تدنسيه، اذ علت التكبيرات رفضاً لعنصريته.

وقال أحد حراس المسجد الاقصى سامر صيام إن حارس المسجد الاقصى المبارك يتعرض لهجمة مسعورة كونه خط الدفاع الأول عن الحرم القدسي وقت اقتحامات المستوطنين واعتداءاتهم على حرمته من خلال جولاتهم الاستفزازية.

وأضاف:' جئنا اليوم للضغط على محكمة الاحتلال لتفرج فوراً عن مهند ادريس الذي تعرض للاعتداء بالضرب بوحشية والاعتقال قبل يومين بداخل باحات الحرم القدسي اثناء تأديته عمله بحراسة المسجد الاقصى.'

انشر عبر