شريط الأخبار

مسؤولة أميركية: لا تغيير على منح الطلبة الفلسطينيين

10:21 - 16 حزيران / أكتوبر 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

قالت مساعدة وزير الخارجية الأميركي للشؤون التعليمية والثقافية ايفان ريان إنه لا أثر للقرار الرئيس باراك أوباما بتقليص ميزانية المنح والتبادل الدراسي على منح الطلبة الفلسطينيين في الولايات المتحدة.

وأضافت المسوؤلة الأميركية في حديث لوكالة "وفا" الرسمية، اليوم الخميس، أن التخفيضات المقترحة بقيمة 30.5 ملوين دولار لن تؤثر أيضا على عدد الفرص المقدمة للطلبة الفلسطينيين للدراسة في أميركا.

وجاء حديث ريان على هامش لقاءها مع حوالي 30 طالبا ضمن برنامج تعليم اللغة الإنجليزية في مكتب الأمديست في رام الله.

وقالت ريان:" إن الحكومة الأميركية ملتزمة بشكل كبير بالتزاماتها مع الفلسطينيين والشراكة المعهودة بينهم، وأن الحفاظ على العلاقة سواء دبلوماسيا أو فرديا، هو التزام ترغب حكومة بلادها بالتمسك به على الدوام".

وكان أوباما قد اقترح تخفيضات على منحة فولبرايت بقيمة 30.5 مليون دولار ومنحة تبادل المواطن بقيمة 13.5 مليون دولار".

واحتج طلاب من جميع أنحاء العالم، بما في ذلك طلاب فلسطينيون على الاقتراح حيث يعتبر هذا البرنامج من أكبر برامج التبادل الدراسية العالمية التي تستهدف أكثر من 3000  طالب وطالبة، وتوفر لهم تعليما عالي المستوى في أفضل الجامعات الأمريكية.

وقالت الطالبة مها ظاهر التي تدرس في بوسطن من خلال برنامج فولبرايت للعام 2013-2015:" إن برنامج فولبرايت يجمع عددا كبيرا من الأفراد من جميع أنحاء العالم. فهو يخلق أكبر شبكة من المهنيين الاستثنائين".

والتقت ريان، التي تقوم بزيارة رسمية للمنطقة بطلبة برامج التبادل الدراسي في الضفة الغربية كما وتحدثت مع زملاءهم في قطاع غزة عبر الانترنت. وقالت: " إن السبب الرئيسي لزيارة رام الله والقدس هو ضمان أن الفلسطينيين يدركون مدى التزام حكومة الولايات المتحدة لهم".

انشر عبر