شريط الأخبار

لؤي يُبصر النور ليكمل مسيرة والده الشهيد جمعة مطر

04:10 - 16 حزيران / أكتوبر 2014

الاعلام الحربي - فلسطين اليوم

الشهيد لا ينقطع نسله وارثه إلا بقدر الله.. هكذا هم الشهداء لا بد أن يأتي من يكمل ويقود مسيرة الجهاد من خلفهم, هكذا هم أحفاد صلاح الدين وعمر بن الخطاب وأبناء الشقاقي الأمين.

في هذه الأيام المباركة رزقت عائلة الشهيد المجاهد جمعة مطر أحد مجاهدي سرايا القدس بمخيم النصيرات وسط قطاع غزة بمولودها الجديد "لؤي" الذي كان ينتظر والده جمعة هذه اللحظات بفارغ الصبر ولكن لم يشاء قدر الله سبحانه أن يرى شهيدنا جمعة مولوده الأول.

بهذه المناسبة أجرى الإعلام الحربي مقابلة مع عائلة الشهيد جمعة إبراهيم مطر لمشاركتهم الفرحة. حيث تحدثت والد الشهيد لـ"الإعلام الحربي" وعلى وجه دلائل الفرح والسرور الممزوجة بالحزن قائلاً: "الحمد والشكر لله الذي رزقنا هذا الحفيد والمولود الجديد لؤي نجل الشهيد جمعة, واليوم رغم أن البيت يسوده الفرحة والابتهاج بهذا المولود لكن هذه الفرحة منقوصة بفراق وغياب ابني جمعة الذي كان ينتظر بفارغ الصبر أن يري مولوده الأول لكن قدر الله لم يشاء.

ووصف الحاج الصابر المحتسب هذه الفرحة قائلاً "كم كانت لحظات مؤلمة عندما خرج لؤي للدنيا، تلك الفرحة الممزوجة بالألم وفقدان والد هذا الطفل في هذه الحياة ليس كباقي أطفال العالم عندما يفتح عيونه ولم يجد والده بجواره وجوار أمه وأهله".

وأضاف والد الشهيد جمعة أن العدو الصهيوني حول هذه الفرحة إلى ألم حتى يعيش حفيدي لؤي الذي رأى النور قبل أيام ولم يجد والده يحتضنه, ولكن لؤي باذن الله سيكمل مشوار ومسيرة والده الشهيد جمعة الذي سلكها بالجهاد والمقاومة حتى الشهادة.

وتابع والد الشهيد حديثه لـ"الاعلام الحربي" : "لقد رزقنا الله اليوم بهذا المولود خلفا لنجلي جمعة الذي استشهد في معركة البنيان المرصوص, ونحن واثقون بنصر الله عز وجل على هذه الأرض المباركة، وأن هذه الأجيال الحالية والقادمة هي التي ستحمل راية الجهاد والمقاومة حتى تحرير آخر ذرة تراب من فلسطين.


الشهيد جمعة مطر
الشهيد جمعة مطر
الشهيد جمعة مطر
الشهيد جمعة مطر
الشهيد جمعة مطر
الشهيد جمعة مطر

انشر عبر