شريط الأخبار

مسؤول في مكتب عباس ينفي عرض كيري لمبادة تسوية جديدة

01:17 - 16 تموز / أكتوبر 2014

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

رد مسؤول فلسطيني من مكتب الرئيس محمود عباس خلال مقابلة مع صحيفة هآرتس حول ما ذكر عن ان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري يريد وقف إجراء فلسطيني في الأمم المتحدة لتحديد موعد لانتهاء الاحتلال.

 وقال المسؤول لم يتم عرض اي مبادرة أمريكية على الفلسطينيين وخلال اللقاء الذي تم بين عباس وكيري في القاهرة مطلع الاسبوع الماضي لم يتم عرض اي مبادرة جديدة من قبل الأمريكيين لاستئناف المفاوضات مع إسرائيل وأضاف المسؤول قائلا " لو تم عرض بمبادرة لاستئناف المفاوضات علي أساس حدود 67 فالقيادة الفلسطينية ستناقشها ولكن حاليا لا يوجد اي جديد في عملية التسوية.

والجدير ذكره ففي تصريح سابق قال مسؤول فلسطيني آخر، إن وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، طلب من السلطة الفلسطينية تأجيل تقديم مشروع قرار بتحديد سقف زمني لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي لأراضي 1967 إلى مجلس الأمن الدولي حتى مطلع العام المقبل.

وقال حنا عميرة، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، إن "كيري يريد منا أن نؤجل تقديم مشروع القرار إلى مجلس الأمن الدولي حتى مطلع العام المقبل على أن يقوم بدوره بتقديم أفكار (لم يحدد مضمونها)".

وأضاف عميرة لـ"الأناضول" أن "كيري يريد بذلك تأجيل التحرك الفلسطيني في مجلس الأمن الدولي إلى ما بعد انتخابات الكونغرس المقررة مطلع الشهر المقبل".

وكانت اللجنة السياسية المنبثقة عن اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، واللجنة المركزية لحركة فتح، اجتمعتا، مساء أمس الأربعاء، في رام الله، وسط الضفة الغربية، برئاسة الرئيس محمود عباس، حيث استمع المجتمعون إلى تفاصيل لقاء عباس مع كيري،على هامش أعمال مؤتمر القاهرة الدولي لإعادة إعمار غزة، الذي عقد الأحد الماضي.

وحول الموقف الفلسطيني من طلب وزير الخارجية الأمريكي، قال عميره" موقفنا هو رفض التأجيل ".

وكانت المجموعة العربية وفلسطين، تقدموا إلى الدول الأعضاء في مجلس الأمن، بمشروع قرار يدعو إلى إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي المحتلة عام 1967 في نوفمبر/تشرين ثاني 2016، على أن تتم بداية ترسيم الحدود والتوصل إلى اتفاق حول جميع قضايا الحل النهائي دون استثناء، وهي القدس، والحدود، واللاجئين، والمياه، والمستوطنات ، بحسب عميره.

ولفت عميرة إلى أن "الولايات المتحدة الأمريكية ستحبط المسعى الفلسطيني في كل الأحوال، وذلك من خلال استخدام حق النقض(الفيتو) ضده في مجلس الأمن".

وكانت صحيفة (هآرتس)، نقلت عن مسؤول سياسي إسرائيلي، أمس الأربعاء، قوله، إن "كيري، يعمل على بلورة مبادرة جديدة لاستئناف المفاوضات الفلسطينية-الإسرائيلية"، دون أن يتسنى الحصول على تعقيب فوري من قبل الجانب الأمريكي حول ذلك.

انشر عبر