شريط الأخبار

جيش الاحتلال يكشف عن جهاز استخباري جديد

03:55 - 15 تموز / أكتوبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

قال الكاتب الإسرائيلي نوعام أمير: "إن جيش الاحتلال طور من إستراتيجية المراقبة لديه، بعد تدشينه "بالون رقابة تكتيكي"، يسمح بنظرة أخرى ونوعية من ارتفاع عال في السماء.

وقال أمير في مقاله في صحيفة "معاريف"، الأربعاء: "دخل البالون منذ الآن إلى النشاط التنفيذي في منطقة بنيامين، ولا سيما للمساعدة في معالجة المواجهات بين المستوطنين والفلسطينيين في كروم الزيتون، مثل تلك التي وقعت في نهاية الأسبوع الماضي. وهو قادر على أن يوثق في الزمن الحقيقي، عمليات شارة الثمن، الزعرنة والعنف. وعند الحاجة يمكن استخدامه للعثور على متنزهين ضلوا الطريق وحراسة البلدات".

وأضاف: "يستخدم البالون فريق متنقل من المقاتلين محدود الأفراد مقارنة بالفريق الذي يستخدم وسائل الرقابة الثابتة".

ونقل أمير عن الملازم بجيش الاحتلال الإسرائيلي عيدان أموئيل، قائد سرية الرقابة المتحركة في الضفة الغربية قوله: "هذه أداة جربت لأول مرة في حملة عودوا أيها الإخوة (عملية البحث عن المستوطنين الذين أسروا وقتلوا بالخليل) ولكنها دخلت إلى العمل التنفيذي هذا الأسبوع فقط. وتوجد فيها كاميرا نهارية ذات قدرة رقابة هي الأفضل في العالم. ويمكن الوصول معها إلى مشاهدة بجودة عالية جدا في المنطقة بنصف قطر 5كم".

وبين الملازم أن البالون مربوط بسيارة 4X4  يصل إلى ارتفاع بضع مئات من الأمتار ويغطي مساحة 69 في المئة – وهو إنجاز غير مسبوق.

ويوضح أموئيل فيقول إن "حركته وقدرته على تغيير المكان في زمن قصير – هو الحل الاكبر للبالون الجديد. حتى اليوم كان الاستعداد للعمليات يستغرق زمنا. اما الان ففي مدى زمن بضع دقائق، يمكن ادخاله الى الاهلية التنفيذية بعد نقله من مكان الى مكان".

انشر عبر