شريط الأخبار

الديمقراطية تدعو لتشكيل حكومة جديدة وإتباع إستراتيجية كفاحية

03:10 - 15 حزيران / أكتوبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

دعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين اليوم الأربعاء، إلى إتباع إستراتيجية كفاحية سياسية واقتصادية ومالية واجتماعية بديلة عن العملية التفاوضية تستند إلى البناء على عضوية فلسطين المراقبة في الأمم المتحدة بالتوقيع على نظام روما الأساسي ووقف التنسيق الأمني مع سلطات الاحتلال.

جاء ذلك خلال مبادرة سياسية جديدة أطلقتها الجبهة اليوم الأربعاء خلال مؤتمر صحفي "لإعادة تنظيم الصف الوطني ومواجهة الاستحقاقات القادمة".

كما دعت الجبهة إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية جديدة تُشكّل من الفصائل والقوى السياسية الفلسطينية وشخصيات مستقلة وكفاءات تكنوقراط تمكنها من أداء واجباتها في الضفة والقدس والقطاع.

وقال صالح ناصر عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية: "ان من مهام حكومة الوحدة والهيئة الوطنية الموحدة لقطاع غزة وضع خط سياسية اجتماعية اقتصادية تعد من البطالة وهجرة الشباب".

كما دعا إلى العمل على توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني خاصة في قطاع غزة الذي تعرض فيه الشعب الفلسطيني إلى الدمار ثلاث مرات على مدى ست سنوات.

وأكد ناصر على ضرورة دعم صيغة الوفد الفلسطيني الموحد في المفاوضات غير المباشرة مع الاحتلال بالإضافة إلى إعادة بناء المؤسسات الفلسطينية وسائر مؤسسات المجتمع المدني على أسس ديمقراطية بالانتخابات الشاملة بقانون التمثيل النسبة.

انشر عبر