شريط الأخبار

طبيب غزي يعيد السمع لـ 17 أصما

10:28 - 15 كانون أول / أكتوبر 2014

غزة - فلسطين اليوم


تمكن طبيب غزي من اعادة السمع لسبعة عشر مواطنا فقدوا الأمل في ان يتمكنوا من السمع،في غضون خمس وثلاثين دقيقة فقط سيتحول الأصم الى إنسان طبيعي يسمع كل الأصوات من حوله.

وأجرى الدكتور إيهاب الزيان رئيس واستشاري قسم الأنف والأذن والحنجرة والطاقم الطبي المساعد له العملية رقم 17 لاستبدال عظيمة الركاب في الأذن الوسطى ( Stapedectomy ) للمريضة ( ي ، ز ) البالغة من العمر 20 عاما والتي استغرقت خمس وثلاثين دقيقة مما يعد زمنا قياسيا لهذه العملية على المستوى العالمي .

وأوضح الدكتور الزيان أن مرض تكلس عظيمة الركاب ( Otosclerosis ) هو من أمراض الأذن الداخلية الوراثية النادرة وهو يؤدي إلى حدوث ضعف سمع من متوسط إلى شديد في إحدى الأذنين أو في كلتيهما ، ويعالج هذا المرض عن طريق استخدام السماعات الطبية أو عن طريق عملية معقدة في الأذن الداخلية تستبدل فيها عظيمة الركاب في الأذن الوسطى بعظيمة اصطناعية يتم توصيلها بين الأذن الوسطى والداخلية ، وفي حال نجاح العملية يعود السمع للمريض بنسبة تتجاوز 90% ، وتعد هذه العملية هي الأرقى والأصعب والأكثر تعقيدا على مستوي عمليات الأذن بكل أنواعها .

وأضاف الدكتور الزيان أن أول عملية تم إجراءها من هذا النوع قبل ثلاث سنوات وبعد أن تمت بنجاح بدأ بإجرائها بشكل روتيني في المستشفى ، وقد بلغ العدد الإجمالي لهذه الحالات 17 حالة تمت بنسبة نجاح كبيرة جدا بحمد الله وتوفيقه، مبينا أن سبب قلة عدد الحالات هو ندرة هذا المرض وتأخير تشخيصه في كثير من الحالات مما يعيق وصول الحالات إلى المستشفى لإجراء عملياتها .

وأكد الدكتور الزيان على أن هذه العمليات لم تجرى في قطاع غزة من قبل وأن مستشفى غزة الأوروبي هو المركز الوحيد الذي يجري هذه العملية على مستوى قطاع غزة ، علما بأن هؤلاء المرضى كانوا يحولون للعلاج بالخارج منذ عقود بالإضافة للتميز في جراحات الأذن بشكل عام كعمليات ترقيع طبلة الأذن واستئصال النتوء الحلمي لعظم الأذن وترميم عظيمات السمع وتحسين السمع .

وطمأن الدكتور الزيان المرضى الذين يعانون من ضعف السمع عدم اليأس أو الإهمال لانه في معظم الحالات يوجد حلول جراحية أو طبية لهم .

انشر عبر