شريط الأخبار

لجنة مواجهة حصار غزة: مواد البناء التي دخلت غزة "غير كافية"

05:18 - 14 حزيران / أكتوبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

قالت اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار المفروض على قطاع غزة، إن مواد البناء التي سمحت السلطات الإسرائيلية بدخولها إلى القطاع، حتى عصر اليوم الثلاثاء، "غير كافية ولا تتناسب مع حجم الدمار الهائل وآليات الإعمار المنوي الشروع بها".

وأضافت اللجنة الشعبية، في تصريح صحفي وصل مساء الثلاثاء، "رصدنا دخول كميات محدودة من مواد البناء إلى غزة عبر معبر كرم أبو سالم جنوبي القطاع، وهذه خطوة مهمة ولكنها غير كافية، ويجب أن تتطور وأن يتم السماح بدخول كميات تتناسب مع احتياجات غزة".

وأشارت إلى أن غزة تحتاج يوميا إلى 6 آلاف طن من الأسمنت، وألفي طن من الحديد و 9 آلاف طن من الحصمة.

وبدأت اليوم، شاحنات محمّلة بمواد بناء، بالدخول إلى قطاع غزة، عبر معبر كرم أبو سالم، بعد سماح سلطات الاحتلال الإسرائيلي بتوريدها.

وقال منير الغلبان، مدير الجانب الفلسطيني من معبر كرم أبو سالم، (المنفذ التجاري الوحيد لقطاع غزة)، للأناضول إنّ الشاحنات المحمّلة بمواد البناء بدأت في دخول قطاع غزة.

وأضاف: "سيتم توزيع هذه المواد على المتضررين جراء الحرب الإسرائيلية الأخيرة، عبر القطاع الخاص، وبالتنسيق مع الأمم المتحدة".

وأوضح الغلبان، أنّ مجموع ما سيدخل اليوم إلى غزة : "15 شاحنة محملة بالأسمنت، و10 شاحنات محملة بالحديد، و50 شاحنة حصمة.

وتعتبر هذه المرة الأولى التي يسمح فيها الاحتلال بإدخال مواد البناء عبر القطاع الخاص إلى غزة، بعد الحرب الأخيرة التي شنها على القطاع في 7 يوليو/تموز الماضي واستمرت 51 يوماً، فيما سمحت بالمقابل بإدخال كميات محدودة من هذه المواد لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" بالقطاع.

انشر عبر