شريط الأخبار

الخارجية الفلسطينية تدين إحراق المستوطنين لمسجد في نابلس

03:12 - 14 تموز / أكتوبر 2014

ادانت وزارة الخارجية الفلسطينية، بشدة إقدام مستوطنين متطرفين على إحراق مسجد أبو بكر الصديق في قرية عقربا قرب نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، وذلك بعد اقتحامه وتحطيم أبوابه ونوافذه وخط شعارات عنصرية معادية على جدرانه.
وقالت الوزارة في بيان تلقت "قدس برس" نسخة عنه، اليوم الثلاثاء (14|10)، "إن هذا الإعتداء الغاشم يأتي في سياق استهداف رسمي لدور العبادة المسيحية والإسلامية في فلسطين، وفي مقدمتها المسجد الأقصى المبارك، في محاولات إسرائيلية مُعَد لها مسبقاً لتأجيج الصراع الديني في المنطقة، وتعزيز الطائفية والبلقنة الدينية، ولتحقيق الهروب الإسرائيلي من استحقاق إنهاء الاحتلال لأرض دولة فلسطين"، حسب البيان.
وحمّلت الوزارة، الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن الاعتداء وطالبتها بلجم عصابات المستوطنين، ووقف إرهابهم المستمر ضد الشعب الفلسطيني، مطالبةً في الوقت ذاته المجتمع الدولي بتوفير الحماية الدولية للفلسطينيين ودعم مبادرة رئيس السلطة محمود عباس لإنهاء الإحتلال وإقامة دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، وفق الوزارة.

انشر عبر