شريط الأخبار

ما حدث بغزة عار على المجتمع الدولي.. مون: أغادر غزة وأمامي أمل برفاهيتها

02:19 - 14 تشرين أول / أكتوبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

أكد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أن ما حدث في قطاع غزة من دمار هائل بفعل العدوان الإسرائيلي عارٌ على المجتمع الدولي.

واعتبر أن ما حدث بغزة من تدمير عار على المجتمع الدولي، وتابع "أنا هنا لكي أقول للشعب الفلسطيني أنتم لستم وحدكم أنا اقف بجانبكم.. وأعضاء وموظفي الأمم المتحدة سيقفون إلى جانبكم دائما، بل كل المجتمع الدولي يقف معكم".

وقال مون خلال مؤتمر صحفي عقده في إحدى مدارس وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين شمال قطاع غزة اليوم الثلاثاء: "هناك إشارات من الأمل أطلقها المجتمع الدولي بعد أن تعهد بتمويل القطاع بهدف إعادة البناء بنحو 4بليون دولار".

وأوضح مون، أنه رغم المأساة التي يعيشها سكان غزة بعد العدوان فإنهم يريدون الكرامة ووظائف ويريدون الأمل وبهذه الروح العالية من هذا الشعب فإنني سأواصل دفعهم للأمم ومن أجل رفاهية غزة.

ولفت أن زيارته لقطاع غزة ومشاهدته للدمار الهائل تدعو الجميع للتدخل للبدء في إعادة البناء قبل دخول فصل الشتاء، قائلاً: "أنا سعيد اليوم لأنني أعلنت دخول أول شاحنة من مواد البناء للقطاع مؤكداً أن دخولها مهم جداً لكنها ليست كافية على الإطلاق.

وشدد على أنه يعمل كل ما بوسعه لدفع العملية السياسية من أجل إنهاء فترة زمنية ليست بالبسيطة –نصف قرن- من الاحتلال في إطار ضمان الأمن والاستقرار لـ"إسرائيل".

وأضاف: "أغادر قطاع غزة ومعي الأمل في البدء بإعادة الإعمار، ورفع الحصار الذي يعتبر من الحقوق الأساسية للشعب الفلسطيني.

يشار إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون وصل صباح اليوم الثلاثاء، عبر معبر بيت حانون إلى قطاع غزة، لتفقد آثار العدوان الذي طال أحياء بأكملها، حيث انتشر الآلاف من عناصر الأمن الفلسطيني في الشوارع لتأمين سير موكب كي مون، وسط حراسات مشددة من قبل الأمن الخاص به.

ومن الجدير ذكره أن زيارة مون تأتي بعد انتهاء أعمال مؤتمر إعادة إعمار قطاع غزة الذي عقد في العاصمة المصرية القاهرة بحضور 50 وفداً من دول العالم، بينها 30 وزير خارجية ومؤسسات إقليمية ودولية، وتعهد المانحون خلال المؤتمر بدفع 5.4 مليار دولار نصفها لإعمار غزة، ونصفها الآخر لتلبية احتياجات الفلسطينيين.

انشر عبر