شريط الأخبار

الأمم المتحدة تتخذ إجراءات مشددة للحيلولة دون وصول "إيبولا"

09:26 - 13 تشرين أول / أكتوبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

تتخذ إدارة الخدمات الطبية بمقر منظمة الأمم المتحدة بنيويورك إجراءات مشددة للتعامل مع أي أعراض فيروسية لمرض إببولا، وفق نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة.

وقال "فرحان حق"، خلال مؤتمر صحفي مساء اليوم الاثنين بمقر المنظمة الدولية، إن تلك الإجراءات المشددة دخلت حيز السريان اعتبارا من شهر مارس/آذار الماضي.

وأردف قائلا "يخضع الموظفون الأمميون المسافرون من والي البلدان المتضررة من إيبولا الي إجراءات طبية لتقييم حالتهم الصحية لدي عودتهم الي المقر الرئيسي في نيويورك".

ومضي قائلا "وبمجرد وصولهم الي نيويورك يتم قياس درجة حرارة هؤلاء العاملين مرتين يوميا، ولمدة 21 يوما، وفي حالة اشتباه وجود شخص بحاجة الي فحص طبي خشية اصابته بفيروس إيبولا،فإنه يتم عزله علي الفور في غرفة خاصة، وتحت إشراف عاملين طبيين مدربين لمثل هذه الحالات".

وأكد "فرحان حق" أن رجال الأمن العاملين بالمقر الرئيسي للمنظمة الدولية في نيويورك، تم تدريبهم أيضا علي كيفية التعامل مع أي شخص تظهر عليه أعراض الإصابة بالفيروس.

وتابع قائلا "إن  جميع الإجراءات التي نقوم بتطبيقها في المقر الرئيسي تتفق تماما مع  الإدارة الأمريكية للخدمات الطبية والتوجيهات، وهناك تعاون وثيق في هذا الصدد مع وزارة الصحة بولاية نيويورك".

وجدد فرحان حق التأكيد علي أن فرض قيود علي السفر للمصابين بالفيروس لن يكون فعالا "وربما يكون ضارا لجهود مكافحة الوباء"، وفق قوله.

وأودى "إيبولا" بحياة 3865 شخصا في دول غرب أفريقيا، وبينها غينيا، في أسوأ تفشي للفيروس في التاريخ، حسب أحدث تقارير منظمة الصحة العالمية وكانت الموجة الحالية من الإصابات بالفيروس، بدأت في غينيا في ديسمبر/كانون الأول العام الماضي، وامتدت إلى ليبيريا، ونيجيريا، وسيراليون، ومؤخرا إلى السنغال، والكونغو الديموقراطية، وانتقل المرض إلى بعض البلدان خارج أفريقيا. - New York

انشر عبر