شريط الأخبار

وفد كبير يبحث مع جهات عدة تسريع عملية الإعمار والحيلولة دون تدخل إسرائيل فيه

05:46 - 13 تموز / أكتوبر 2014

القاهرة - فلسطين اليوم

 أكد عضو الإطار القيادي لمنظمة التحرير ورئيس تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة د. ياسر الوادية أن وفدا رفيع المستوى مكون من تجمع الشخصيات المستقلة ورجال الأعمال وأكاديميين وشخصيات عن الغرفة التجارية يجري لقاءات واتصالات في القاهرة مع عدد من الجهات المصرية والدولية والعربية تهدف لتفعيل وتسريع خطوات الإعمار.

وأوضح الوادية في تصريح خاص لـ"فلسطين اليوم" أن هدف اللقاءات التي يجريها الوفد التسريع من عملية إعادة إعمار قطاع غزة، وإلزام الدول بدفع التعهدات الدولية التي تحدثت عنها خلال مؤتمر الإعمار، والحيلولة دون عرقلة وتدخل إسرائيل في اعمار القطاع.

وقال الوادية في تقييمه لمؤتمر إعمار غزة:"تقييمنا الأولي لمؤتمر إعمار غزة جيد، ويخدم المواطن الفلسطيني في قطاع غزة، وخطوة في الاتجاه الصحيح على طريق إنهاء معاناة الغزيين بفعل الحروب التي حلت بهم".

وأضاف:"نريد للمؤتمر النجاح ونجاح المؤتمر مرتبط في مدى تطبيق التعهدات والضمانات الدولية الى واقع يحياه المواطن الفلسطيني في قطاع غزة".

وأشار ان الوفد المشكل شخصيات من الضفة وغزة والشتات الفلسطيني التقى القيادة المصرية، والأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي، مجلس الوحدة الاقتصادية العربية، وعدد من الوفود الدولية والعربية التي شاركت في مؤتمر إعمار غزة، وبحثت معها إمكانية إيجاد ضمانات لسير عملية الإعمار كما ينبغي لها فلسطينياً بعيداً عن أية عرقلة إسرائيلية تذكر.

وأوضح وجود ضمانات دولية لصالح إعمار القطاع وعدم عرقلته إسرائيلياً، لافتاً أنه جاء بكلمات معظم دول العالم أن من حق غزة أن تعيش بحرية، بعيدا عن الحصار والحروب الذي تفتعلها إسرائيل.

ولفت ان التحدي الأكبر للبدء واستمرار عملية الإعمار هو تمتين الوضع الفلسطيني الداخلي، وترسيخ الوحدة الفلسطينية، مشيراً أن ما عرقل عملية الإعمار بعد حرب 2008/2009 وحرب 2012 الانقسام الفلسطيني.

ودعا الفصائل الفلسطينية للتعامل بمسؤولية وطنية والبعد عن الانقسامات والفرقة الداخلية التي تهدد مسيرة إعمار القطاع، "أو ان يتركوا الشعب يقرر مصيره بذاته بعيداً عن فرقتهم وتشرذمهم".

انشر عبر