شريط الأخبار

اشتية: البنك الدولي تعهد بـ63 مليون دولار

04:41 - 13 تموز / أكتوبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

قال رئيس المجلس الاقتصادي للتنمية والاعمار-بكدار د. محمد اشتية ان البنك الدولي سيقدم 63 مليون دولار لصالح عملية اعادة اعمار قطاع غزة، مطالبا البنك بتخصيص اموال اضافية لعميلة الاعمار.

جاء ذلك خلال اجتماع تنسيقي مع الوفود العربية على هامش الاجتماع السنوي للبنك الدولي في واشنطن، طالب فيه اشتية رئيس البنك جيم كيم بمساعدة مالية وفنية لاعادة اعمار قطاع غزة، وابدى الاخير اهتماما كبيرا بالوضع الفلسطيني معلنا عن نيته زيارة فلسطين قريبا.

واطلع اشتية رئيس البنك والوفود العربية المجتمعة على احتياجات غزة وحجم الدمار الذي تركه العدوان الاسرائيلي، مؤكدا على أن المشاكل الاقتصادية في غزة لا تقتصر على إعادة الإعمار، بل تمتد الى البطالة والفقر، ويجب معالجة هذه المشاكل جذريا، بربط عملية الإغاثة وإعادة الإعمار بالتنمية الاقتصادية في القطاع.

وفي ذات السياق، اعرب اشتية عن امله بان تفي الدول المانحة بتعهداتها بمؤتمر القاهرة امس، باسرع وقت حتى تتسنى اعادة الحياة الى القطاع المنكوب خلال فترة قياسية.

يذكر ان الاجتماعات السنوية لصندوق النقد الدولي ومجموعة البنك الدولي قد انطلقت امس بمشاركة وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية وممثلي البنوك من القطاع الخاص من 187 دولة لمناقشة القضايا المشتركة وعرض آخر المستجدات في قطاعات التنمية.

قال رئيس المجلس الاقتصادي للتنمية والاعمار-بكدار د. محمد اشتية ان البنك الدولي سيقدم 63 مليون دولار لصالح عملية اعادة اعمار قطاع غزة، مطالبا البنك بتخصيص اموال اضافية لعميلة الاعمار.

جاء ذلك خلال اجتماع تنسيقي مع الوفود العربية على هامش الاجتماع السنوي للبنك الدولي في واشنطن، طالب فيه اشتية رئيس البنك جيم كيم بمساعدة مالية وفنية لاعادة اعمار قطاع غزة، وابدى الاخير اهتماما كبيرا بالوضع الفلسطيني معلنا عن نيته زيارة فلسطين قريبا.

واطلع اشتية رئيس البنك والوفود العربية المجتمعة على احتياجات غزة وحجم الدمار الذي تركه العدوان الاسرائيلي، مؤكدا على أن المشاكل الاقتصادية في غزة لا تقتصر على إعادة الإعمار، بل تمتد الى البطالة والفقر، ويجب معالجة هذه المشاكل جذريا، بربط عملية الإغاثة وإعادة الإعمار بالتنمية الاقتصادية في القطاع.
وفي ذات السياق، اعرب اشتية عن امله بان تفي الدول المانحة بتعهداتها بمؤتمر القاهرة امس، باسرع وقت حتى تتسنى اعادة الحياة الى القطاع المنكوب خلال فترة قياسية.
يذكر ان الاجتماعات السنوية لصندوق النقد الدولي ومجموعة البنك الدولي قد انطلقت امس بمشاركة وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية وممثلي البنوك من القطاع الخاص من 187 دولة لمناقشة القضايا المشتركة وعرض آخر المستجدات في قطاعات التنمية.

انشر عبر