شريط الأخبار

وزير "إسرائيلي" يهدد بإغلاق الأقصى أمام المصلين المسلمين

01:43 - 13 كانون أول / أكتوبر 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم


هدد وزير "إسرائيلي"، اليوم الإثنين، بإغلاق المسجد الأقصى في مدينة القدس المحتلة أمام المسلمين، وهو التهديد الأول من نوعه منذ احتلال إسرائيل للمدينة عام 1967.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية العامة، عن ما يسمى وزير الأمن الداخلي "الإسرائيلي"، يتسحاق أهارونوفيتش، قوله إنه "لن يتردد في إغلاق الحرم القدسي الشريف أمام المسلمين مثلما تم إغلاقه أمام الزوار اليهود أمس (الأحد)، بسبب وقوع أعمال مخلة بالنظام".

غير أنه أوضح أن ما تسمى "قيادة شرطة لواء القدس هي صاحبة القرار بهذا الصدد".

ومن شأن اتخاذ مثل هذا القرار أن يفجر الأوضاع المتوترة أصلاً في الأراضي الفلسطينية، حيث يعتبر الفلسطينيون المساس بالأقصى "خطاً أحمر"، فيما أن باتت القيود "الإسرائيلية" التي تفرضها الشرطة "الإسرائيلية" على دخول المصلين المسلمين للأقصى، تؤجج الأوضاع في مدينة القدس.

وكانت الشرطة "الإسرائيلية" أغلقت، يوم أمس، المسجد الأقصى أمام اقتحامات المستوطنين، قبل أن تسمح اليوم الإثنين، لعشرات منهم، بينهم نائب رئيس الكنيست (البرلمان)، موشيه فيغلين بذلك، ما أسفر عن اندلاع اشتباكات مع المصلين المسلمين فيه.

وتفرض الشرطة "الإسرائيلية" منذ سنوات، قيوداً على دخول المصلين المسلمين إلى المسجد، إلا أنها لم تغلقه حتى الآن بشكل كامل أمام المصلين.

وفي إشارة إلى المرابطين المسلمين في المسجد الأقصى، قال أهارونوفيتش إن "بعض الخارجين على القانون الذين تم دفعهم إلى داخل المسجد، صباح اليوم، ينتمون إلى الحركة الإسلامية في الداخل المحتل وحماس، وسيتم اعتقالهم".

انشر عبر