شريط الأخبار

"الحساينة" الاقتحامات المتكررة للمسجد الأقصى تهيئة لتقسيم المسجد الاقصى

01:25 - 13 حزيران / أكتوبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

حذر القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين المستشار يوسف الحساينة، اليوم الاثنين، حكومة الاحتلال "الإسرائيلي" والمنظمات المتطرفة من الاقتحامات المتكررة والاعتداءات على المسجد الأقصى المبارك.

وأكد الحساينة في تصريح صحفي وصل "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" نسخة منه، أن الاقتحامات المتكررة والتي تأتي بشكل يومي تهدف لتضليل الرأي العام الدولى وتهيئة للقبول بهذه الاعتداءات اليومية والقبول بالتقسيم الزماني لمسألة الصلاة في المسجد الأقصى الذي يتزامن مع حفريات تحت الأقصى تهدد بإنهياره، على غرار الحرم الابراهيمي بالخليل.

وشدد، على أن أبناء الشعب الفلسطيني لن يسكت عن هذه المحاولات المتكررة، وسيتصدى بقوة وحزم للاعتداءات الصهيونية، وأن هبات الجماهير الفلسطينية المتواصلة يومياً ستفشل هذه المخططات، كون المسجد يعد أهم الأماكن المقدسة للمسلمين والفلسطينيين تحديداً.

وناشد القيادي بالجهاد الأمة العربية والإسلامية بأن تهب للدفاع عن المقدسات والمسجد الأقصى، والنزول المبارك للشوارع للمطالبة بوقف هذا العدوان المتكرر على المسجد الأقصى والاحتجاج على جرائم الاحتلال بحق المقدسات الإسلامية.

وأشاد بدور الحساينة بدور أهالي القدس والضفة الغربية وفلسطين المحتلة عام 1948م الذين يتصدون بحزم وقوة للاعتداءات الصهيونية على المسجد الأقصى والمقدسات، مؤكداً أن الشعب الفلسطيني البطل سيتصدى بكل قوة وحزم للاعتداءات الصهيونية وسيدافع عن مقدساته بالروح والمال والولد وبكل مايملك ولن يسمح للعصابات الصهيونية بأن تدنس مقدساته".

كما طالب المؤسسات الدولية والحقوقية والإنسانية للخروج عن صمتها لوقف الاعتداء على المقدسات والتي تثير مشاعر أكثر من مليار ونصف مسلم حول العالم.

 

انشر عبر