شريط الأخبار

جزء كبير من أموال إعمار غزة سيصب في خزينة "إسرائيل"

09:51 - 12 حزيران / أكتوبر 2014

ترجـمة خـاصة - فلسطين اليوم

قال محلل في الشأن "الإسرائيلي"، اليوم الأحد، أن عدم مشاركة "إسرائيل" في مؤتمر إعادة إعمار قطاع غزة، لا يعني عدم وجود دور لها في الإعمار، حيث أن جزء كبير من أموال إعادة الإعمار سيذهب لصالح شركات "إسرائيلية".

وتنطلق في العاصمة المصرية القاهرة اليوم، أعمال مؤتمر إعادة إعمار قطاع غزة على مستوى وزراء الخارجية تحت رئاسة الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي بتنظيم مصري نرويجي.

وأوضح محلل الشؤون "الإسرائيلية" في "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" فادي عبد الهادي، أن "إسرائيل" التي لن تحضر مؤتمر إعادة إعمار قطاع غزة في القاهرة، سيكون لها دور كبير بل  الدور الأكبر في إعادة الإعمار.

وأشار إلى أن دور "إسرائيل" سيكون في يد شركات "إسرائيلية" تدخل للقطاع لإعادة الاعمار حيث أن الأموال التي ستقدمها الدول المانحة لإعادة إعمار قطاع غزة جزء كبير منها سينعش الشركات "الإسرائيلية" الكبرى مثل شركة "نيشر للإسمنت وشركات الحديد الصلب والأخشاب  والحصمة.

وأضاف عبد الهادي، أن معظم تلك المواد الخاصة بإعادة الاعمار سيتم شراؤها من "إسرائيل" وجزء آخر سيدخل عبر ميناء "اسدود"، حيث ستحصل على مزيد من الأموال عبر الضرائب وعملية النقل عبر الشاحنات "الإسرائيلية" ونقل تلك البضائع أيضاً يصب لصالح سائقي الشاحنات "الإسرائيلية".

وعلى إثر ذلك، قال وزير الخارجية أفيغدور ليبرمان بأن إعادة إعمار غزة لن ينجح بدون "إسرائيل"، حيث يؤكد حديثه بأن "إسرائيل" لا زالت تحتل القطاع جغرافياً والمعابر الحدودية.

انشر عبر