شريط الأخبار

القيادي بـ"حماس" خليل الحية: نزعنا كافة الذرائع لتأخير إعمار غزة

07:56 - 11 تموز / أكتوبر 2014

غزة - وكالات - فلسطين اليوم

قال قيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن حركته نزعت كافة الذرائع التي يمكن أن يتذرع بها البعض لتأخير إعادة إعمار قطاع غزة بعد الحرب الإسرائيلية الأخيرة على القطاع.

ويعقد صباح غد الأحد في القاهرة مؤتمر دولي لإعادة إعمار غزة بهدف توفير الدعم الدولي لإعادة بناء ما دمرته الحرب الإسرائيلية، التي بدأت في السابع من يوليو/ تموز الماضي، ودامت 51 يوما.

وخلال مهرجان أقامته الحركة، مساء اليوم السبت، في بلدة بيت حانون شمالي غزة، لتكريم أهالي ضحايا العدوان الإسرائيلي، قال عضو المكتب السياسي لحركة "حماس"، خليل الحية، إن حركته جاهزة لكل جهد لإنجاح مسيرة وعملية إعمار غزة.

ومضى قائلا إن الحركة "نزعت كافة الذرائع التي يمكن أن يتذرع بها البعض لتأخير إعادة إعمار قطاع غزة وإغاثته".

وأضاف أن "مسيرة إعمار غزة ستمضي سريعة، ونحن مطمئنون لذلك، ونتابع بكل مسؤولية إعادة إعمار غزة، وسنساهم في بناء ما دمرته الحرب الإسرائيلية".

ويحتاج إعمار القطاع، الذي يقطنه نحو 1.9 مليون نسمة، إلى نحو 7.5 مليار دولار أمريكي، بحسب ما أعلنه الرئيس الفلسطيني، محمود عباس.

ودمرت هذه الحرب نحو 9 آلاف منزل بشكل كامل، و8 آلاف منزل بشكل جزئي، وفق إحصائيات لوزارة الأشغال العامة والإسكان الفلسطينية.

وقال الحية إن استقبال حركة "حماس" لحكومة الوفاق الفلسطينية، برئاسة رامي الحمد الله، في غزة، الخميس الماضي، والعمل على إنجاح زيارتها الأولى للقطاع، جاء في سياق مسؤولية الحركة للمساهمة في إعادة إعمار ما دمرته إسرائيل.


وتابع القيادي في حماس: "سنتعاون في كافة القضايا، وسنمهد كل الطرق كي تقوم حكومة الوفاق بمسؤولياتها للبدء في إعمار غزة"، التي تحاصرها إسرائيل منذ أن فازت "حماس"، التي تعتبرها تل أبيب "منظمة إرهابية"، بآخر انتخابات تشريعية فلسطينية عام 2006.

وقال الحية إن حركة "حماس" تُجهّز نفسها لانتخابات برلمانية ورئاسية، مضيفا أن الحركة مستعدة لخوض انتخابات بكافة أشكالها.

انشر عبر