شريط الأخبار

بيان يوضح ملابسات وتفاصيل مقتل مواطن في سلوان

09:52 - 11 حزيران / أكتوبر 2014

سلوان - فلسطين اليوم

نفت القوى الوطنية والإسلامية في سلوان الإشاعات التي أعقبت مقتل المواطن سعيد كامل شحادة قراعين (53 عاما) والتي زعمت ان عملية القتل نُفذت "ردا على تسريب أحد المنازل للمستوطنين في القرية".

وأكدت القوى الوطنية والإسلامية في بيان لها، أن المغدور قُتل أثر خلاف عائلي بحت بين أبناء عائلة قراعين في ساعة متأخرة من مساء يوم امس الخميس وليس كما روجت بعض وسائل الاعلام العبرية بأن قراعين قتل رداً على بيع وتسريب منازل القرية لجمعية (العاد) الاستيطانية".

وجاء في البيان "ان المواطن قراعين كان يتمتع بسمعة حسنة وبعلاقات طيبة مع جميع أبناء القرية وأفراد عائلته"، داعيا اهالي قرية سلوان الى ضبط النفس والتمتع بالحكمة والموضوعية وعدم التعاطي مع الاشاعات ومروجيها الذين يحاولون استغلال أي خلاف داخلي من اجل بث الفرقة وتسهيل الاستيلاء على منازل وعقارات القرية.

من جهتها، نفت عائلة المغدور قراعين ما تناقلته بعض وسائل الاعلام الاسرائيلية بشأن ملابسات مقتل نجلها، معربة في الوقت ذاته عن اسفها لقيام بعض وسائل الاعلام المحلية بنقل ما روجته الصحافة العبرية دون تدقيق او تمحيص.

واشارت الى "ان المغدور كان ضحية خلاف عائلي بسيط، غير ان المعتدين استغلوا إشاعة القتل على خلفية تسريب احد المنازل للمستوطنين للتغطية على جريمتهم الشنيعة".

بدورها، أوضحت رابطة حمائل سلوان على لسان الناطق باسمها أحمد جلاجل "ان المرحوم سعيد القراعين الذي قتل غدرا كان يتمتع بسمعه طيبه وهو صاحب قلب طيب وابتسامه لا تفارق شفتيه"، نافياً كل ما ورد على بعض المواقع الاخبارية وصفحات التواصل الاجتماعي بخصوص ملابسات واسباب مقتله.

وقال جلاجل "ان المغدور سعيد قراعين كان في طريق العودة من مسجد عين سلوان بعد اداء صلاة العشاء عندما تم الاعتداء عليه مع سبق الإصرار والترصد".

انشر عبر