شريط الأخبار

إصابة ثلاثة مواطنين من بينهم طفل في النبي صالح

06:29 - 10 تشرين أول / أكتوبر 2014

رام الله - فلسطين اليوم

أصيب طفل وصحفي ومتضامن أجنبي بالرصاص المعدني والمطاطي، إلى جانب عشرات المواطنين الآخرين بالاختناق في مواجهات مع قوات الاحتلال التي قمعت مسيرة قرية النبي صالح، الأسبوعية السلمية المناهضة للاستيطان ومصادرة الأراضي شمال رام الله.

وقال المكتب الإعلامي للجنة المقاومة الشعبية بالقرية في بيان صحفي إن الطفل كريم التميمي، أصيب بعيار معدني في الرأس، نقل على إثره لمجمع فلسطين الطبي في مدينة رام الله للعلاج، بعد احتجاز سيارة الإسعاف التي تقله من قبل جنود الاحتلال المتمركزين على مدخل القرية، حيث وصفت جروحه بالمتوسطة.

كما أصيب المصور الصحفي بلال التميمي برضوض، وفقد قدرته على الحركة لفترة وجيزة، بعد اعتداء جنود الاحتلال عليه بالضرب، ورش وجهه برذاذ الفلفل لمنعه من تغطية المواجهات، بينما أصيب متضامن إيطالي بعيار مطاطي في بطنه، حيث تلقى العلاج ميدانيا من قبل الطواقم الطبية.

وكانت مواجهات عنيفة اندلعت بين عشرات المتظاهرين وجنود الاحتلال، بعد اقتحام قوات كبيرة من 'حرس الحدود' للقرية، في أعقاب قمع المسيرة السلمية.

وذكر المكتب الإعلامي أن عشرات المستوطنين تواجدوا في منطقة عين القوس، جنوب القرية، بحماية من جيش الاحتلال، في خطوة استفزازية لأهالي النبي صالح ودير نظام المجاورة.

انشر عبر